Les hépatites virales

فيروس الكبد الوبائي يقتل أكثر من مليون شخص في السنة

بلجيكا 24 – استنادا إلى معلومات مقدمة من المنظمة العالمية للصحة (OMS)، قدر باحثون من أمبريال كوليدج بلندن و من جامعة واشنطن عدد الأشخاص المتوفين في 2013  بسبب التهاب الكبد الفيروسي بـ 1,45 مليون شخص، أي بزيادة بلغت 63% أكثر عما كانت عليه في سنة 1990، حيث يعتبر التهاب الكبد الفيروسي من الأمراض الفتاكة، إذ يقتل الآن العديد من الأشخاص بقدر ما يفعل الإيدز أو السل، و ذلك وفقا لدراسة نشرت يوم أمس الخميس في المجلة الطبية البريطانية “The Lancet”.
و هناك ثلاثة أنواع من التهاب الكبد الفيروسي التي يمكن أن تنتقل عبر الدم أو عبر سوائل الجسم الأخرى المصابة مثل السائل المنوي بالنسبة لفيروس B و C، أو عن طريق المياه أم تناول الطعام الملوث بالنسبة لفيروس A و E.

في حين يعتبر عامل التهاب الكبد D فيروسا غير مكتمل، و لا يصيب الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد B المزمن، و ينتقل التهاب الكبد C أساسا عن طريق الدم، كدم غير خاضع للاختبار، أو أدوات غير معقمة بشكل جيد، أو الوشم، إلا أن الأكثر فتكا هما التهاب الكبد B و  Cاللذين هما أصل ما يقرب من 96% من الوفيات، بسبب سرطان الكبد أو تليف الكبد أساسا.

و غالبا ما لا تظهر هذه الأمراض أي أعراض في البداية، و تتطور في صمت إلى أن تسبب مشاكل خطيرة في الكبد أو سرطانا، و تحدث أغلب الوفيات في البلدان ذات الدخل المرتفع و المتوسط مع وجود أثر كبير في آسيا الشرقية، حتى مع وجود لقاح للوقاية من التهاب الكبد B و علاجات فعالة ضد التهاب الكبد C.

أما بخصوص التطعيم ضد التهاب الكبد B، يقول الدكتور Cooke أنه يظل غير كاف، وأن نسبة كبيرة من العالم لا يزالون لم يتم تطعيمهم.

و يشير الدكتور Graham Cooke من أمبريال كوليدج بلندن إلى أن هذه العلاجات مكلفة للغاية و تبقى خارج متناول أي بلد، سواء كان غنيا أو فقيرا.