فورست : العثور على علم لداعش بالقرب من جثة محمد بلقايد والشرطة لا تزال تبحث عن الهاربيْن

بلجيكا 24 – ذكرت النيابة العامة الفدرالية اليوم الأربعاء أن الشرطة ألقت القبض ليلة الثلاثاء على شخصين في أعقاب عملية إطلاق النار التي جرت بفورست، خلال علمية مداهمة متصلة بالتحقيق في هجمات باريس. وفي هذه المرحلة، ليس مؤكدا بعد ما إذا كان لهذين الشخصين علاقة بعملية إطلاق النار. كما أشارت النيابة العامة إلى أن المشتبه بهما ليسا هما خالد وإبراهيم البكراوي.

وكان الشخص الذي قتل من قبل قناص هو محمد بلقايد، وهو جزائري ولد في 1980 ويقيم بصفة غير شرعية ببلجيكا. وهو غير معروف لدى العدالة البلجيكية إلا في جريمة سرقة واحدة في 2014. وبجانب جثته عثرت الشرطة على كلاشنيكوف وكتاب عن السلفية وعلم لتنظيم الدولة الإسلامية.

ولا تزال الشرطة تبحث عن شخصين نجحا في الهروب. يقول الناطق باسم النيابة العامة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الأربعاء في حدود 11h30 : “نجح الشخصان اللذان كانا بالشقة التي تم تفتيشها يوم الثلاثاء، في الهروب.ويجري البحث عنهما حاليا”.

وتم إعداد رسم لم يكن المقصود منه نشره على العامة، ولكن صحيفة La Dernière Heure تمكنت من الحصول على نسخة منه.

وشمل المؤتمر الصحفي الذي عقدته النيابة العامة الفدرالية 10 نقاط.

  • 1- في حدود 14h45، تدخل فريق من المحققين مكون من أربعة عناصر من الشرطة البلجيكية، وعنصرين من الشرطة الفرنسية في مبنى مكون من عدة شقق بشارع Dries بفورست.

  • 2- أطلق شخصان على الأقل النار على المحققين بواسطة بندقية وكلاشنيكوف. وكان تبادل إطلاق النار قصيرا ولكنه عنيف. وأصيب ثلاثة أفراد من الشرطة بجروح خفيفة. كما تضرر مسدس أحد أفراد الشرطة بينما لا يزال في غمده. وتم العثور على آثار الرصاص الذي تم إطلاقه بواسطة البندقية في السترات الواقية من الرصاص الخاصة بعناصر الشرطة، الذين تصرفوا بشكل جيد حين تراجعوا.

  • 3- وفي وقت لاحق من فترة بعد الظهر، سمع إطلاق نار على عناصر الشرطة من الشقة. وأصيب أحدهم في رأسه.

  • 4- قام قناص بقتل أحد الجناة، حين كان يستعد لإطلاق النار على عناصر الشرطة من نافذة بالشقة. ووُجدت جثته في الشقة. وبجانبها، عثرت الشرطة على كلاشنيكوف وكتب عن السلفية. كما عثرت أيضا على علم لتنظيم الدولة الإسلامية في المكان، إضافة إلى 11 شاحنا خاصا بكلاشنيكوف وعددا كبيرا من الذخيرة، ولكن لا أثر للمتفجرات.

  • 5- الجاني الذي قُتل هو محمد بلقايد الذي ولد بالجزائر في 9 يوليو 1980. وكان يقيم ببلجيكا بصفة غير قانونية، ولم يكن معرفا لدى أجهزة الشرطة أو العدل إلا بجريمة سرقة بسيطة ارتكبها في 2014.

  • 6- تمكن شخصان لم تحدد هويتهما بعد من الفرار. وتقوم الشرطة حاليا بالبحث عنهما.

  • 7- جرت عملية تفتيش أخرى ليلة الثلاثاء بشارع دولو، في أعقاب اكتشاف شاحن وسترة سوداء بالقرب من الشارع. وفي المنزل الذي تم تفتيشه، عثرت الشرطة على كلاشنيكوف. وجرت أيضا عمليتا تفتيش في نفس الشارع، من دون نتيجة. وقامت الشرطة بزيارة العديد من المرائب وأحد المستودعات. وكانت نتيجة التفتيش سلبية.

  • 8- وفي حدود 20h00من مساء يوم أمس الثلاثاء، وصل شخص إلى مستشفى هال وهو يعاني من كسر في ساقه. وخضع لعملية. وسيتم استجوابه. وقد فر الشخص الذي أحضره بعد وصول رحال الشرطة.

  • 9- وفي وقت متأخر من الليل، جرت عملية تفتيش بشارع Neerstalle. وجرى اعتقال شخص لاستجوابه. ولم تكشف النيابة العامة عن أي بيانات بشأن هويته.

  • 10- وصباح اليوم الأربعاء جرت عملية تفتيش جديدة بـ Leeuw-Saint-Pierre. ولا تنوي النيابة العامة الفدرالية الحديث عن نتائجها.