l'hôtel Métropole menace la ville

فندق ميتروبول يهدد بتنفيذ حكم قضائي في حق بروكسل

 

ذكر فندق ميتروبول الواقع في مركز بروكسل اليوم الخميس أنه يستعد، في حالة لم يحدث شيء في الأيام القادمة، لتنفيذ الحكم الذي أصدرته المحكمة الابتدائية في يونيو بشأن ممر المشاة ضد مدينة بروكسل. وانطلاقا من هذا التبليغ، ستضطر  المدينة لإعادة إتاحة منفذ مباشر للعملاء بالسيارة إلى الفندق، تحت طائلة عقوبة بدفع غرامة واحدة تصل إلى 500 ألف يورو.

 

يقول Gwenaël Odongui-Bonnard مدير فندق ميتروبول : “كان لدينا في الماضي ثلاث منافذ مباشرة إلى الفندق. ومنذ إنشاء ممر المشاة، أصبح لدينا صفر”. ويشير المدير إلى أن فندقه خسر عملاءه  بسبب هذا التغيير. يضيف :”تكمن المشكلة بالكاد في 50 مترا”،إذ يقع الفندق على مقربة من نهاية ممر  المشاة.

 

ورغم أن الفندق قد “حصل على حكم لصالحه في يونيو”، أمام المحكمة الابتدائية ببروكسل، إلا أنه “فضل الحوار دائما” مع المدينة، كما يشير  بذلك مدير الفندق. يقول : “عقدنا العديد من الاجتماعات مع مكتب مايور ومندوبة النقل والعمدة نفسه مرتين أو ثلاث.. ولكن لاشيء حدث خلال ثلاثة أشهر”، “ولا زلنا نأمل أن تقوم المدينة بقفزة موضوعية وتستمع إلينا في النهاية”. وهو الأمر الذي سيسمح بعدم تنفيذ الحكم  القضائي.

 

ووفقا له، لا حاجة “للتشكيك في المشروع بأكمله”. ويخلص السيد Odongui-Bonnard قائلا : “المهم هو الحصول على منفذ يسمح بتشغيل فندق  خمسة نجوم”. ويشير أيضا إلى الأهمية الاقتصادية والاجتماعية التي يمررها الفندق : 200 موظف و 2 مليون يورو من الاستثمار السنوي في بنياته التحتية.