فقدان ثلاثة سياح إيطاليين وسائح بلجيكي في إندونيسيا

أعلنت السلطات الإندونيسية أن ثلاثة سياح إيطاليين وأخر بلجيكي يُعتبرون في عداد المفقودين بعد مغادرتهم للغوص تحت الماء قبالة  الجزء  الأندونيسي من بورنيو.

 

وذكر Hendra Surdiman رئيس خدمات الطوارئ لوكالة فرانس برس أن مجموعة من  ستة سياح وهم خمسة إيطاليين وبلجيكي قد ذهبوا للغوص قبالة جزيرة سانغالاكين وهي الجزيرة الأكثر شعبية في مقاطعة كاليمانتان الشرقية.

 

يقول : “ذهب إيطاليان للسباحة مع قناع وأدوات غطس وهم الآن بأمان. فيما تم الإبلاغ ليلة السبت عن اختفاء الأربعة الآخرين الذين ذهبوا للغطس وهم ثلاثة إيطاليين وبلجيكي”.

 

ويضيف أن خدمات الطوارئ أرسلت قوارب للبحث في البحر، بالإضافة إلى تمشيط الشواطئ المجاورة تمشيطا دقيقا، ولكن دون جدوى.

 

كما أضاف : “التيارات قوية، والأمواج بلغت 2,5 متر. نأمل أن يكونوا قد جنحوا إلى الجزر الصغيرة وأن يكونوا سالمين”.

 

وأشارت وكالة الأنباء الإندونيسية أنتارا، إلى أنه تم العثور على الدليل الإندونيسي الذي كان يرافق السياح دون أن يصاب بأي أذى ونقل إلى المستشفى.

 

ويأتي لإندونيسيا الملايين من السياح كل عام، وهي أكبر أرخبيل في العالم مشهور بالجزر الرائعة وبقع الغوص والبراكين والثقافة.

 

كتبت فاطمة محمد