فضيحة إختلاس مالي ببلدية موسكرون

بلجيكا 24 – بدأ المجلس البلدي لموسكرون تحقيقاً داخلياً يستهدف موظفا بلديا مسؤولا عن القسم الرياضي. فقد خرجت بلدية موسكرون عن صمتها بعد ظهور عدد من المقالات في الأيام الأخيرة في الصحافة بشأن اتهامات بالسرقة أو الاختلاس المالي داخل القسم الرياضي التابع  للبلدية. وكان سلطات البلدية ترغب في الاحتفاظ بالسرية، غير أن القضية أصبحت  قضية رأي عام.

ويقول المجلس البلدي في بيان له : “بعد المقالات التي ظهرت في الصحافة التي تشمل بعض الحقيقة وأيضا على نصف الحقيقة، اعتقد المجلس البلدي أنه من الجيد كتابة البيان الصحفي الحديث من أجل التمكن بشكل مفيد من إبلاغ الرأي العام”. “صحيح أن بعض الأحداث قد ولدت الاشتباه في إدارة ذات مشاكل على الأقل لحسابات الجمعية ذات الهدف غير الربجي “لجنة mnisports” والتي يعتبر أمين الصندوق لديها موظفا بلديا”.

ولذلك فهذا الشخص هو المستهدف بالتحقيق الداخلي الذي بدأه المجلس البلدي. كما أن هذا الشخص هو أيضا رئيس القسم الرياضي ببلدية موسكرون.

“وقد أدى هذا التحقيق بالأساس إلى مقابلات وجلسات استماع. وشكلت نتائج هذا التحقيق موضوعا لتقرير موثق بشكل كبير، قدمه في جلسة 8 أغسطس المدير العام والمديرة المالية  ومدير الإدارة. وفي ضوء هذا التقرير، قرر المجلس البلدي التعجيل في إجراء تأديبي”.

قد ذهب المجلس البلدي بعيدا جدا حين قرر اتخاذ “جميع التدابير المفيدة بهدف الحفاظ على مصالح البلدية”.

وستتم دعوة المجلس البلدي لدورة استثنائية مغلقة يوم 22 أغسطس القادم