فرنسا منحت 3450 تأشيرة للاجئين سوريين، بينها 500 في 2014

أعلن وزير الداخلية الفرنسية، برنار كازنوف، اليوم الخميس، أن فرنسا منحت 3450 تأشيرة للاجئين سوريين، بينهم حوالي 500 في 2014، وذلك خلال لقاء في باريس مع المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.
وبحسب مقربين من وزير الداخلية الفرنسي، فإن كازنوف أعلن لأنطونيو غوتيريس أن1800 تأشيرة منحت من يوليو 2014 للأقليات في العراق، بينهم مسيحيون مشرقيون.

وفي يوليو 2014، أعلنت الحكومة الفرنسية أنها مستعدة لاستقبال مسيحيين عراقيين.

وأصدرت وزارة الداخلية الفرنسية بيانا قالت فيه إنه “نظرا للوضع الحالي في سوريا وليبيا”، كازنوف وغوتيريس “توصلا إلى ضرورة تفعيل آليات التضامن لمساعدة وحماية اللاجئين في أوروبا”.

وأضاف البيان: “في المقابل فإنه من الضروري أن تتوزع مسؤولية مساعدة اللاجئين بين بلدان الاتحاد الأوروبي، وخصوصا بالنسبة لبلاد الدخول الأول، في إطار برامج إعادة التموضع وحق الدخول الإنساني”.

وكان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند قد أعلن، في ختام قمة في أوروبية استثنائية حول الهجرة غير الشرعية في المتوسط في 23 أبريل الحالي، أن بلاده ستتحمل قسطها من المسؤولية عبر استضافة “بين 500 و700” من اللاجئين السوريين.

وفي عام 2014، تلقى الاتحاد الأوروبي625 ألف طلب تأشيرة (في زيادة 44% عن 2013)، وفرنسا تلقت 45 ألف طلب في 2014 (بانخفاض 2.2% عن 2013)، بحسب الداخلية الفرنسية.

وكالات