فرنسا لن تؤيد أي اتفاق نووي مع إيران لا يشمل دخول المواقع العسكرية

قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يوم الأربعاء إن بلاده لن تؤيد أي اتفاق نووي مع إيران لا يشمل السماح بدخول كل المواقع بما في ذلك المواقع العسكرية.

وأضاف أمام النواب الفرنسيين “لن تقبل فرنسا (باتفاق) إذا لم يكن من الواضح أنه يمكن القيام بعمليات تفتيش في كل المواقع الإيرانية بما في ذلك المواقع العسكرية.”

واستبعد الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي الأسبوع الماضي السماح بعمليات تفتيش دولية للمواقع العسكرية الإيرانية أو السماح بدخول علماء نوويين بموجب أي اتفاق نووي. وعبر قادة عسكريون إيرانيون عن الرأي نفسه.

وقال فابيوس إنه يرغب في أن تتبنى الدول الأخرى التي تتفاوض مع إيران وهي بريطانيا وألمانيا والصين وروسيا والولايات المتحدة موقف فرنسا.

وقال “نعم للاتفاق لكن ليس اتفاقا يمكن إيران من امتلاك قنبلة ذرية… هذا هو موقف فرنسا المستقل والسلمي.”