palais de justice

فرنسا : حكم بالسجن ثماني سنوات لتونسي أسس موقعا إلكترونيا جهاديا

أصدرت محكمة فرنسية حكما بالسجن ثماني سنوات وبالطرد من البلاد في حق تونسي يقيم في فرنسا بعد إدانته بتهمة ممارسة “الجهاد عبر الأنترنت”. وقد اعتبرت أن المدان كان يزاول “نشاطا  خطيرا جدا ومثيرا للقلق”.

وكان نبيل أمدوني قد أسس موقعا إلكترونيا تابعا لتنظيم القاعدة. وكان مراقبا من طرف الإستخبارات الفرنسية لمدة عام كامل وتبين لها في النهاية أن امدوني هو المسؤول عن موقع “شموخ الإسلام” وأنه هو من أنشأ ويدير هذا الموقع الذي يستضيفه خادم في ماليزيا.

وكان امدوني قبل ذلك عضوا ناشطا في موقع جهادي آخر وتدرج في الرتب من عضو إلى مشرف إلى مراقب

وقال امدوني عن موقع “شموخ الإسلام” أنه كان موقعا جهاديا إسلاميا يدافع عن قيم الإسلام”. وكان الموقع قد حصل على موافقة مؤسسة “الفجر” الذراع الإعلامية لتنظيم القاعدة.

وقد اعتقلت السلطات امدوني في يوليو 2012 في تولون بجنوب فرنسا حيث كان يقيم مع طفليه زوجته الفرنسية التي طلقته بعد اعتقاله.

Belg24