فرنسا تطلب من السلطة الفلسطينية عدم إعدام قاتل ياسر عرفات

قال توفيق الطيراوي رئيس التحقيق بوفاة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات أن فرنسا اشترطت على السلطة الفلسطينية عدم الحكم بالإعدام على قاتل عرفات في حال بيًّن التحقيق من هو.

وقد جاء تصريح المسؤول الفلسطيني بعن أن أنهى قضاة التحقيق الفرنسيون مهمتهم حول إذا ما كانت وفاة الرئيس الراحل اغتيالا أم لا.  في حين أن ملف القضية قد أحيل إلى النيابة لتباشر تحقيقاتها.

وقال الطبرواي : “جاءتنا رسالة من قبل الفرنسيين قبل 20 يوما يطلبون التعهد بعدم الحكم أو إعدام قاتل عرفات، وحددوا مهلة 15 يوما للرد على ذلك”، وأضاف متابعا : “تم التشاور بين مختلف الجهات الفلسطينية المختصة ومع الرئيس محمود عباس، وقلنا لهم إن القضاء في فلسطين مستقل ولا نتدخل به، وطلبنا منهم أن يضعونا في صورة ما يجري في نتائج التحقيق قبل أن يطلبوا منا  ذلك سلفا”.

وأردف بقوله : ” هناك شيء ما لديهم ويريدون التغطية عليه، التقرير الأولي لوفاة عرفات والذي أصدرته فرنسا غير صحيح. كل المعطيات تشير إلى أن عرفات استُشهد وأن هناك سرا ما يعرفه الفرنسيون ولا يريدون أن يفصحوا عنه”.

وكان عضو الحركة الفلسطينية توفيق الطبراوي قد وجه انتقادات لأسلوب باريس في التعامل مع قضية وفاة الرئيس الفلسطيني عرفات قائلا : “الفرنسيون سلبيون من وفاة عرفات.ومنذ أن أخذت  العينات من جسده لم يتصلوا بنا وما نسمعه فقط يكون في وسائل الإعلام”.

وقد ذكرت النيابة في نانتير الفرنسية في بيان لها أن “قضاة التحقيق أنهوا عملهم وتمت إحالة الملف إلى النيابة التي أمامها ثلاثة أشهر لاتخاذ إجراءاتها”.

Belg24