Grève du rail

فتور في قبول الحكومة لمقترح نقابات السكك الحديدية

بلجيكا 24 – لم يُبد نواب رئيس الوزراء في الحكومة الاتحادية حماسا كبيرا تجاه اقتراح نقابات السكك الحديدية بتعيين “مُصالح قبلي”. وفي نظرهم، تظل الصيغة المقترحة يوم الجمعة أساس المشاورات، إذ ينبغي تعيين مُصالحين اجتماعيين في الوقت الذي يتم فيه تعليق إضرابات شهر يناير. وطالبت الجبهة النقابية المشتركة لشركة SNCB ليلة الاثنين بتعيين مُصالح قبلي يكون مكلفا بتحديد إطار المفاوضات المقبلة وذلك بالتشاور مع جميع الفرقاء من أجل  حل الصراع الاجتماعي داخل السكك الحديدية.

وتأمل النقابات أن يتوفر هذا المُصالح القبلي على أجل حتى 31 ديسمبر لتحديد إطار المفاوضات. وإذا تمكن هذا الأخير من النجاح في جعل الجميع  يتفقون على هذا الإطار، فإن النقابات مستعدة لإلغاء الإضراب.

ويبدو اقتراح النقابات “خلاقا جدا” بالنسبة لنائب رئيس الوزراء ووزير التشغيل Kris Peeters من (CD&V)، ولكنه أيضا “غريب” و”غير كاف”. فهذه الصيغة لـ “مُصالح قبلي” أو “كاسح ألغام” تحيل في نظره إلى القاموس السياسي، وليس الحوار الاجتماعي. ولم تكن كل الأمثلة السياسية الأخيرة مكللة بالنجاح، وذلك وفقا لقوله عقب وصوله إلى اجتماع اللجنة الوزارية المصغرة.

وقال نائب الرئيس Alexander De Croo من (Open Vld) “يجب وقف رقصة المطر”. بينما أشار زميله جان جامبون من (N-VA) إلى الشرط الذي فرضته الحكومة وهو تعليق إشعار الإضراب.

فيما قال نائب رئيس الوزراء Didier Reynders من (MR) : “لا أرغب في  العيش مع هذا التهديد حتى نهاية العام. ينبغي استئناف الحوار ولكن مع إنهاء للتهديد بالإرهاب. وسنعمل على هذا الأساس”.