فتاة شابة من Aye تقتل والدها بطعنتي سكين

قالت النيابة العامة بلوكسمبورغ في وقت متأخر من بعد ظهر اليوم الجمعة أن رب أسرة، في الأربعينيات من العمر، فقد حياته خلال ليلة الخميس عقب مشاجرة عائلية بمنزله في Aye. واتهمت ابنته البالغة من العمر 18 سنة بالضرب والجرح المفضي على الموت دون نية إحداثه.

 

وقد فقد الأربعيني حياته بعد أن تلقى طعنتي سكين وجهتهما إليه ابنته التي تبلغ 18 سنة. واستمعت الشرطة وقاضي التحقيق إلى الفتاة الشابة بعد الظهر من اليوم الجمعة.

 

وقالت Sarah Pollet قاضية الإعلام أن قاضي التحقيق قام بقبول العذر القانوني للاستفزاز ولم يستصدر أي أمر باعتقال الفتاة الشابة. وستتم مواصلة التحقيق لتحديد الأسباب الحقيقية لهذه المأساة العائلية.

 

وكان Frédéric L، وهو أب لطفلين أكبرهما فتاة في الثامنة عشرة من عمرها، ضابطا سجن بـ Saint-Hubert وإطفائيا متطوعا في Marche-en-Famenne.

 

كتبت فاطمة محمد