Les déchets

فاتورة النفايات بوالونيا تتجه نحو الارتفاع بحلول 2017

بلجيكا 24 – ستنخفض منح إقليم والونيا المخصصة لمراكز النفايات بالمنطقة. لذلك سيكون لهذه التخفيضات انعكاسات على المواطنين الذين سيشهدون ارتفاعا في تكاليف النفايات والذي قدر بـ 6 يورو للفرد الواحد. وبالتالي سيتم تضخيم فاتورة “سلة المهملات” بمعدل 10% بدءً من سنة 2017.

بالنسبة لوكالة BEP للبيئة فقط، والتي تدير النفايات في مقاطعة نامور، فإن الخسارة سُجلت في حدود 3 مليون يورو. يقول Grégory Chintinne رئيس الوكالة على أثير RTBF  : “في 2016، سنكون في مرحلة العجز بكل وضوح. ولذلك، يتعين على المواطنين بدءً من 2017 التعويض عن ذلك”.

وستتأثر جميع البلديات الوالونية بهذه التخفيضات في المنح. ولكن في نهاية المطاف، تؤكد رئيسة المؤتمر الدائم للنفايات المشتركة بين البلديات، المواطن هو من يتعين عليه تسديد الفاتورة. وتوضح لـ RTBF قائلة : “ليس لدينا خيار. يتعين علينا  تطبيق التكلفة الحقيقية على البلديات. والبلديات من جانبها مضطرة للخضوع لنفس الالتزام”.

وقدرت الزيادة في الفاتورة بـ 6 يورو إضافية لكل فرد. ولذلك ستتضخم فاتورة النفايات إلى متوسط 10% ابتداءً من 2017 وفقا لقول رئيس وكالة BEP للبيئة. كما ينبغي أن يتواصل انخفاض المنح الإقليمية خلال السنوات القادمة. ويشير السيد Chintinne قائلا : “لقد انطلقنا في اتجاه غير ملائم في الحقيقة. ومن الواضح أنه صعب جدا علينا أن نفسر للمواطن أنه ما دام يبذل المزيد من الجهد ، ويقوم بالمزيد من الفرز فإن نفاياته تصبح غالية الثمن”.

أما بالنسبة لوزير البيئة الوالوني كارلو دي أنطونيو من (cdH)، فتفسر هذه الزيادة أيضا بفرض ضريبة اتحادية على  البلديات. ومن الجانب الوالوني، ستسمح الأموال المفرج عنها بتحقيق المزيد من الاستثمار. يقول السيد الوزير لـ RTBF  : “لقد التزمنا بعدم فرض ضرائب جديدة. وهذا ليس ضريبة جديدة. ولكن التكاليف فعلا مهمة أكثر فأكثر، ويتعين علينا التأثير فيها، ليست هناك معجزة”.