غنت : السجن 18 شهرا لمطلق إنذار بتهديد قنبلة في محطة Gand-Saint-Pierre

حكمت المحكمة الجنائية بغنت يوم الاثنين، على الهولندي البالغ 23 سنة والذي أطلق إنذار بوجود قنبلة في الرابع من مايو الماضي بمحطة  Gand-Saint-Pierre، بالسجن 18 شهرا، نصفها مع إيقاف التنفيذ. وكان الإنذار قد شل كل حركة القطارات من وإلى المحطة. وكان الشخص قد استغل التهديدات الهاتفية التي تشير إلى شارلي إبدو. وبعد اعتقاله، صرح بكل بساطة أنه كان يمزح.

 

وكان الإنذار  في الرابع من مايو 2014 في حدود 09h00، وقد تلقت محطة الاتصالات 100 اتصالا من شخص يؤكد امتلاكه لقنبلة. وأشار بذلك إلى الهجوم الذي استهدف شارلي إيبدو.

 

وقد تم تحديد مكان المشتبه به سريعا بواسطة هاتفه النقال. على اعتبار أنه كان على مقربة من محطة ، وتم اتخاذ قرار بأخلاء المحطة فورا وتوقيف حركة القطارات الخارجة والداخلة من وإلى المحطة.

 

وأكد رئيس المحكمة على خطورة الوقائع وشخصية المتهم. وأوضح القاضي John Dangreau : “حقيقة أنه يقول أن الأمر مجرد مزحة هو خاصية من خصائص عقليته”. “على هاتفه، توجد صور للمخدرات، وصورة سيف، بالإضافة إلى وجود رسائل دينية. وبحسب علماء النفس، يظهر المتهم سمات الشخصية المعادية للمجتمع وعدم فهم”.

 

وحكم على المتهم بالسجن 18 شهرا، نصفها موقوفة التنفيذ، وغرامة مالية وصلت إلى 300 يورو. كما أنه سيتحمل تكاليف المحكمة التي تبلغ 1.300 يورو.

 

Belge24