غرق عشرة مهاجرين من بينهم طفل قبالة جزيرة يونانية

أفادت تقارير لخفر السواحل اليوناني أن عشرة أشخاص من بينهم طفل ماتوا غرقا يوم الأحد صباحا قبالة الجزيرة اليونانية Farmakonisi، الواقعة على بعد 15 كيلومترا من السواحل التركية، بعد غرق قاربهم الذي يحمل المئات من المهاجرين. وكانت حصيلة سابقة قد أفادت بموت ثلاثة مهاجرين.

 

وأشار خفر السواحل إلى أنهم أنقذوا 68 راكبا فيما تمكن 29 شخصا آخرين من النجاة سباحة حتى شاطئ الجزيرة التي تقع في الجنوب الشرقي من بحر إيجة. وتمكن رجال الإنقاذ من انتشال جثث المهاجرين العشرة الغارقين ومن بينهم جثة طفل.

 

ووفقا للمنظمة الدولية للمهاجرين (OIM) فقد مات أكثر من 2.700 مهاجر في البحر الأبيض المتوسط منذ بداية السنة، من بين 430 ألف من الذين قاموا باجتياز البحر أملا في حياة أفضل بأوروبا. ووصل 310 ألف منهم إلى اليونان. وأثناء زيارتها لـ Mytilène على جزيرة Lesbos، وهي في الخط الأول لوصول المهاجرين، صرحت رئيسة الوزراء بالنيابة السيدة Vassiliki Thanou، اليوم الأحد، قائلة : “تطبق اليونان المعاهدات الأوروبية والدولية بصرامة دون إغفال لا الإنسانية ولا التضامن”.

 

كما رفضت الانتقادات المتعلقة بشأن طريقة أثينا في إدارة أزمة الهجرة. ووصفتها بـ “غير المقبولة”.

 

ودعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، التي تعرف بلادها تدفقا غير مسبوق للاجئين، يوم السبت، اليونان إلى توفير حماية أفضل للحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، وطالبت بحوار مع تركيا التي تمر من خلالها أعداد المهاجرين القادمين من سوريا على وجه الخصوص.

 

كتبت  فاطمة محمد