Marcel Habran

غرفة المستشارين تسقط الدعوى ضد Marcel Habran للتقادم

أعلنت غرفة المستشارين بلييج عن إسقاط الدعوى ضد Marcel Habran، و Thierry Dalemو Frédéric Bovyالمحامي السابق لـ Marcel Habran. مع أشخاص آخرين وجهت إليهم تهم في إطار تحقيق حول الجزء المالي الموازي لقضية اللصوصية الواسعة لـ Marcel Habran وآخرين.

 

وأدى هذا التحقيق المالي إلى توجيه الاتهام لمجموعة من الأطراف الفاعلة المرتبطة مباشرة أو بطريقة غير مباشرة بمختلف المتهمين في قضية Habran وآخرين.

واتهمت جميع الأطراف الفاعلة في هذا الملف المالي بالتزوير واستعمال وثائق مزورة بالإضافة إلى تبييض الأموال الناجمة عن السرقة. واتهم Marcel Habran بالقيام بعمليات مالية غامضة مع محاميه آنذاك Frédéric Bovy. إلا أنه بالرغم من ذلك فالتحقيق لم يكشف عن أدلة كافية.

 

وبعد مرور عشر سنوات على الأحداث، لم يبق للقضية أي تأثير عمليا، إلا إعادة بعض “الشخصيات البارزة” في الملف أمام العدالة بلييج. وما لا يثير الدهشة، أن Marcel Habran، Thierry Dalem و rédéric Bovy  استفادوا من إسقاط الدعوى، مثلما طلبت النيابة العامة. وفيما يتعلق بالمتورطين الآخرين، فقد أعلنت غرفة المستشارين أيضا عن إسقاط الدعوى أو تقادم المتابعة أو التقيد بالأحداث.

 

ولازال Marcel Habran محبوسا بعد إدانته في Nivelles. غير أنه يمكنه الاستفادة من أول إجازة سجنية في الأيام القادمة. ويعتزم محاميه السابق Frédéric Bovy أن يعود مرة أخرى إلى نقابة المحامين.

 

Belge24