غايا تعلن عن غضبها من الشكوى التي قدمتها المنظمات الإسلامية ضد Ben Weyts

ثارت منظمة الدفاع عن حقوق الحيوان غايا اليوم الخميس على الخطوة التي قامت بها ثمانية وأربعون منظمة إسلامية والتي طالبت فيها Ben Weyts وزير رعاية الحيوان الفلاماني، يوم الأربعاء، بسحب قراره “غير القانوني” مع حلول الأول من سبتمبر حول ذبح الخراف دون إصابتها بدوخة.

 

وقالت مديرة غايا Ann De Greef : “تقديم شكوى ضد وزير، لأنه يريد تطبيق التشريع الأوروبي بالفلاندرز، شيء سخيف جدا”.

 

وفي شكوى رسمية وُجهت يوم الأربعاء إلى السيد Weyts من (N-V)، تطالبه ثمانية وأربعون منظمة إسلامية بسحب “قراره غير الشرعي” مع حلول الأول من سبتمبر حول الذبح بدون الإصابة بالدوخة مقدمين أسبابا دينية لتبرير معارضتهم. وفي حالة ما إذا لم يفعل، تحذر المنظمات، فسيتحمل السيد الوزير “كل الأضرار”، كما ورد في صحيفتي Het Nieuwsblad و De Standaard.

 

وأشار الوزير إلى أنه لن يرضخ وأنه متشبث بقراره، “بالتهديد أو بدونه”، باسم احترام التشريع الأوروبي. وهي وجهة نظر مشتركة مع غايا، التي أعلنت مديرتها عن “غضبها” من الخطوة التي قام بها المجتمع المسلم. ووفقا للسيدة De Greef، فإن التشريع الأوروبي ينص بوضوح ومنذ 2009 على أن ذبح الحيوانات دون إصابتها بدوخة ليس مسموحا به إلا في المسالخ المعترف بها. وأضافت : “هذا ينطبق على الجميع”.

 

فاطمة محمد