interdictiond'egorger les animaux

عيد الأضحى يشكل موضوع خلاف في والونيا

شرع مكتب وزير الرفق بالحيوان الوالوني Carlo Di Antonio في عملية مناقشة وتنسيق وتخطيط عرض مسالخ مؤقتة وثابتة على التراب الوالوني وذلك مع اقتراب عيد الضحى في أعقاب رأي مجلس الدولة يوم 11 يونيو الماضي، الذي يمنع ذبح الخراف دون إصابتها بدوخة في المسالخ المؤقتة.

.
وبسبب هذا الحظر، قررت مدينة نامور عدم تنظيم الذبح وفق الشعائر الدينية.


عبر مناقشات مع السلطة التنفيذية للمسلمين ببلجيكا (EMB)، ومع المدن وممثلي المسالخ، حدد مكتب Di Antonio حاليا كيفية توزيع وإعادة توجيه الطلبات نحو الأماكن التي سيكون فيها الذبح قانونيا. ومن الممكن ان لا توفر هذه الخدمة في بعض المسالخ المؤقتة حيث إلزامية ذبح الحيوان مع إصابته بدوخة وذلك بسبب نقص في الطلبات كما قال المكتب اليوم الثلاثاء.


وفقا لمجلس الدولة، فإن التشريع الأوروبي لا يعترف بالمسالخ المؤقتة التي أقرها المرسوم الملكي لسنة 1988 والمتعلقة ببعض أنواع الذبح المرتبط بالشعائر الدينية. وبالتالي فلا تعتبر قانونية.


ويضيف مكتب Di Antonio : “يمكن أن يتم ذبح الحيوان بعد إصابته بدوخة. وفي الماضي، كان الرفق الحيوان من أحقية اتحادية. وبناءً على ذلك فإننا نتبع القاعدة ولا نشجع على اللجوء إلى عدم الشرعية”.


وأعلنت المجتمعات المسلمة الثلاث : الألبانية والتركية والمغربية أنه في حالة ما إذا كانت إصابة الحيوان بدوخة قبل ذبحه إلزامية في المسالخ المؤقتة، فإنها ترجو أن لا تنظمه المدينة لأنهم لن يشاركوا فيه، كما أشار بذلك مندوب البيئة Alain Detry.

 

ويضيف السيد Detry : “هناك حلان اثنان . إما أن يذهبوا إلى مسلخ معتمد ثابت مثل الذي في شارلروا، نظرا لأنه لا يوجد بنامور مثل هذا المسلخ ولأن مسلخ Ciney قد أعلن أن لاشيء سينظم في 2015. وإما أن يقدموا طلبا على مستوى البلدية ويمارسوا ذبحا وفق الشعائر الدينية في منازلهم مع افتراض إصابة الحيوان بدوخة قبل ذبحه”.

.
ويتم ذبح ما بين 350 و400 خروف كل عام في المسلخ المؤقت، الواقع في Temploux والذي تم إنشاؤه منذ عشر سنوات. يتابع مندوب البيئة بنامور قائلا : “في بداية سنة 2000، كان هناك هياكل لخراف مذبوحة بطريقة غير شرعية على الطرقات. ولهذا أيضا، فقد اتخذنا هذا الإجراء. وسيكون من المؤسف العودة إلى مثل هذا الوضع وعودة مخاوف النظافة العامة. ولكن ليس أمامي إلا القول بأن ذلك سيعود هذه السنة”.

.
وفقا لمكتب Carlo Di Antonio فإن والونيا لديها العشرات من المسالخ الثابتة. وفي العام الماضي بوالونيا تم التصريح بذبح 4.309 خروف بمناسبة عيد الضحى (أو العيد الكبير والذي يوافق يوم 24 سبتمبر)، من ضمنها 1.068 تم ذبحها في مسالخ ثابتة و 3.241 ذبحت في المسالخ المؤقتة.

 

كتبت فاطمة محمد