les retours volontaires

عودة طوعية على متن رحلة مستأجرة خاصة لمئات العراقيين

بلجيكا 24 – أشارت المتحدثة باسم وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين إلى أن رحلة مباشرة انطلقت باتجاه بغداد من مطار زافنتيم اليوم الاثنين في حدود الساعة 06h30، وعلى متنها مئات العراقيين الذين قبلوا بالعودة إلى بلادهم بشكل طوعي.  تقول Katrien Jansseune : “إنها المرة الأولى التي يتم فيها استئجار طائرة بشكل خاص لعودة طوعية  لبلد المنشأ”.

وقد نظمت هذا الرحلة الخاصة بمبادرة من فداسيل والمنظمة الدولية للمهاجرين (OIM)، وتستجيب للطلب الهائل للعراقيين. تقول Géraldine d’Hoop المكلفة بالاتصالات في المنظمة الدولية للمهاجرين بالنسبة لبلجيكا : “إنه تتعلق في معظمها بطالبي اللجوء الذين رفضت طلبات لجوئهم أو الذين ينتظرون الإجراءات”.

وتضيف Katrien Jansseune : “منذ شهر سبتمبر، كان عدد الذين اختاروا العودة الطوعية كبيرا، سواء من خاب أملهم في الاستقبال أو لأنهم كانوا يغذون آمالا أخرى ببلجيكا”.ومن المحتمل أن تكون حملة الردع الذي قادها تيو فرانكين من (N-VA) قد لعبت أيضا دورا مهما في قرارهم.

وحال وصولهم إلى وجهتهم، يقوم موظفون من المنظمة الدولية للمهاجرين بدعم العراقيين في عين المكان، والذين “نقوم بالاتصال بهم من أجل تسهيل إعادة إدماج الذين اختاروا العودة إلى بلادهم” على حد قول Géraldine d’Hoop. وتواصل قائلة : “تتألف المساعدة في توفير سكن مؤقت لهم، ومساعدتهم في العثور على عمل، إلى غير ذلك”.

ووفقا لفداسيل والمنظمة الدولة للمهاجرين، فليس من المتوقع تنظيم أي رحلة مستأجرة أخرى خاصة بالعودة الطوعية في القريب. وتضيف Katrien Jannseune : “ولكن العودة عن طريق الرحلات المنتظمة لا زالت مستمرة”.