97469beaa1340a75b61f0cbd4c5af427

عنصري ضد الإسلام و اللاجئين يترأس الاتحاد الأوروبي

بلجيكا 24 – على الرغمن من أن المراقبين لا يتوقعون منها تأثيرا كبيرا على السياسة الأوروبية خاصة بعد قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إلا أن تولي سلوفاكيا، رئاسة الاتحاد الأوروبي للستة الأشهر القادمة، تثير قلق شريحة كبير من العرب و المسلمين المقيمين في دول الاتحاد الأوروبي، حيث من المعروف أن كافة الأطراف السياسية في البرلمان السلوفاكي على سياسة عدم استقبال اللاجئين و طالبي اللجوء، كما أن هذه الدولة، التي يبلغ تعداد سكانها 5.5 مليون نسمة، لا ترحب بالمسلمين، إذ أطلق رئيس الحكومة روبرت فيكو، في الحملة الانتخابية وعودا بعدم التساهل مع الجاليات المسلمة في بلاده، وقال : “إنه ليس هناك مكان للإسلام لدينا”.
و كان دبلوماسيون ألمان في بروكسل، قد صرحوا في وقت سابق، بأن خطط فيكو في إصلاح إجراءات اللجوء في الاتحاد الأوروبي و التوزيع العادل للاجئين في الاتحاد لا تحظى بثقة كبيرة لدى ألمانيا، إذ قدمت سلوفاكيا شكاوي لدى المحكمة الأوروبية في لوكسمبورغ ضد اتفاقية توزيع طالبي اللجوء، التي صادقت عليها الدول الأعضاء بأغلبية كبيرة في العام الماضي، لكن سفير سلوفاكيا لدى الاتحاد الأوروبي بيتر يافورشيك واثق من الوصول إلى أجندة إيجابية، فيما يتعلق بسياسة الهجرة خلال الستة الأشهر القادمة.