عملية تفتيش جديدة بفورست والشرطة تبحث عن شخصين هاربين

بلجيكا 24 – أجرت الشرطة الفدرالية عملية تفتيش جديدة صباح اليوم الأربعاء في حدود 6h00، بشارع Bempt  بفورست. وتم إجلاء السكان من منازلهم. ووفقا لمصدر في شرطة منطقة ميدي فإن العملية كانت قصيرة، وانتهت بالفعل.

وأعلن Marc-Jean Ghyssels عمدة فورست في حدود 7h30 قائلا : “المنطقة محررة وآمنة بالكامل، والعمليات انتهت”.

وكانت عمليات التفتيش التي جرت خلال الليل بشارع Neerstal ما بين شارع  دولو وشارع كابورال تريزيني بفورست قد انتهت في حدود الثالثة من صباح اليوم الأربعاء.

وتذكر RTBF  أنه  تم وضع أختام  وحواجز حول العقار الذي شهد عملية المداهمة صباح اليوم الأربعاء. كما تم فحص المنازل المجاورة للشقة التي تمت مداهمتها من أجل تحديد المكان الذي فر منه شخصان آخران بعد الهجوم.

ووفقا لمعلومات توصلت بها La Dernière Heure، من الممكن أن يكون الشخصان اللذان فرا من الشقة هما الشقيقان خالد وإبراهيم البكراوي. ووفقا لمصادر الصحيفة، فالشرطة تبحث بشكل طارئ عن هذين الشخصين المتهمين بالجريمة المنظمة. وهو معروفان لدى السلطات القضائية.

وذكر مصدر في الشرطة الفرنسية يوم الثلاثاء أن عمليات التفتيش لم تكن تستهدف البحث عن صلاح عبد السلام، ولكنها كانت متعلقة بمحيط واحد أو أكثر من المتورطين البلجيكيين الأحد عشر في هجمات باريس.

ولم ترغب النيابة العامة الفدرالية في الإدلاء بأية تصريحات جديدة من أجل عدم المساس بالتحقيق. وسيتم عقد مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء في حدود 10h30 بمقر النيابة العامة الفدرالية.