عمليات تفتيش ببروكسل تسفر عن اعتقال ستة أشخاص

بلجيكا 24 – أفادت وكالة الأنباء البلجيكية أن عملية التفتيش التي تقوم بها الشرطة في سكاربيك انتهت في حدود الواحدة من صباح اليوم الجمعة. وكان الطوق الأمني محدودا على المستوى 20 بشارع Pavillon.

وأكدت النيابة العامة أن العملية الواسعة التي قامت بها الشرطة ليلة الخميس بمنطقة بروكسل مكنت من اعتقال ستة أشخاص على صلة بالتحقيق بشأن اعتداءات بروكسل.

وأجريت عمليات تفتيش في بلديتي بروكسل : جيت وسكاربيك. وبدأت العملية بسكاربيك في حدود التاسعة من ليلة الخميس وقادتها فرقة الوحدات الخاصة التابعة للشرطة الفدرالية بدعم من الجيش.

وذكر العديد من الشهود أنهم سمعوا دوي انفجار. إلا أنه لم يتم تأكيد نوعية الانفجار ولا أهمية الشهادات.

وابتداءً من 23h00، بدأ تضييق الطوق الأمني الذي كان يمتد حتى ساحة Pavillon والسكة الحديد. وفي حدود الواحدة من صباح اليوم الجمعة، اقتصر الطوق الأمني فقط على رقم 20 بشارع Pavillon، حسب ما ذكرت وكالة بلجا. ومن بين ثلاثين من الفضوليين لم يتمكن بعض الأشخاص من الوصول على منازلهم.

كما تمت ملاحظة وجود أجهزة إزالة الألغام في المكان، كما قامت شاحنة قطر بسحب سيارة من نوع ميرسيدس.

وانتهت عملية الشرطة التي جرت في منطقة بروكسل بإلقاء القبض على ثلاثة أشخاص أمام مبنى النيابة العامة الفدرالية ببروكسل وشخصين بجيت وآخر ببروكسل خلال عمليات التفتيش. ولم تكن هناك اعتقالات بسكاربيك.

ويوم الثلاثاء، كانت بلدية سكاربيك موضوع عملية تفتيش بعد الهجوم المزدوج. وتم العثور بشارع Max Roos على 15 كيلوغرام من متفجر TATP وعلى مواد كيميائية وصواعق وحقيبة مليئة بالمسامير والبراغي، خلال عملية تفتيش. فيما جاءت نتيجة عمليتين ثانيتين سلبية.