Leopold Lippens, bourgmestre de Knokke

عمدة Knokke يدعو إلى “إقامة معسكر شبيه بغوانتنامو ولكن دون تعذيب” للاجئين

بلجيكا 24 – عند رغبتها في الحصول على ردود أفعال بشأن موضوع المهاجرين والتفكيك المقبل “لغابة كاليه”، قامت صحف Sudpresse بالاتصال بعمدة Knokke السيد Leopold Lippens، الذي لديه وجهة نظر حادة..

وكان لمجرد سؤال بسيط بخصوص المهاجرين الذي وجهته يوم أمس الثلاثاء إدارة تحرير صحف Sudpresse القدرة على إخراج Leopold Lippens عمدة Knokke عن حدوده! يقول الكونت : “ما بدأ يثيرني هو أننا لم نعد نتحدث إلا عن المهاجرين والدولة الإسلامية والمسلمين”. “حسنا. الناس يدخلون إلى بلادنا. فإما أنهم يحصلون على إذن بالبقاء وإذن فهم في وضع قانوني. وإما أنهم يقيمون بصفة غير شرعية. ولذلك يجب أن نقيم معسكرا شبيها بذلك الذي في غوانتنامو من أجل هؤلاء. دون تعذيبهم. ويجب ن نرسلهم إلى بلدانهم! ويجب أن لا ننتظر قرار المدعي العام لنطلب منهم مغادرة البلاد في خمسة أيام”.

وبرفضه رؤية مخيمات تتشكل على الساحل البلجيكي، يذهب Leopold Lippens إلى أبعد من ذلك. يقول :”الفرنسيون يظهرون أنهم قديسون حين يتركون المهاجرين بكاليه يركبون في الترمواي. ويتوقفون في La Panne، ثم يتجهون نحو Zeebrugge حيث يأملون في محاولة الوصول إلى انجلترا. والشرطة لم تعد فعالة. وهناك 3 ملايين مسلم يرغبون في المجيء إلى أوروبا. وإذا افترضنا أنه لديهم ثلاثة أطفال فسيصبحون 20 مليون مسلم آخر في 20 سنة ثم بعد ذلك وفي يوم ما سيصبحون 100 مليون. ونحن لا نريد ذلك. كان يتعين علينا القاء في أوروبا في 9 دول وإغلاق الحدود! ولحسن الحظ لدينا حزب N-VA. إذ مع الاشتراكيين، قد يكون لدينا 80 ألف مقيم غير شرعي آخر. وكانوا سيحصلون على بطاقة إقامة وكان من الممكن أن يقوموا بالتصويت في الانتخابات المقبلة”.