عمدة مولنبيك ليست متأكدة من قبول طلب عائلة عبد السلام المتعلق بانتقالهم

بلجيكا 24 – بعد تعبها من الضغط الإعلامي الذي تعرضت له، منذ هجمات باريس، قدمت أسرة عبد السلام، التي تقطن بمسكن تابع للبلدية، طلبا إلى بلدية مولنبيك بالانتقال إلى مسكن آخر تابع للبلدية.

وكان الهدف من هذه الخطوة هو الهروب من الفضوليين والصحفيين، والإقامة في حي أكثر هدوءًا.

وقد أعلنت RTBF عن هذه المعلومات يوم السبت الماضي، وأكدتها عمدة مولنبيك سان جان Françoise Schepmans من (MR). تقول رئيسة البلدية : “هذا صحيح”. وتضيف : “لقد أحيل الطلب إلى سلطات البلدية، ولكن تم إبعاد الصبغة السياسية عن منح هذه المساكن، وسيتم اتخاذ القرار من قبل لجنة مستقلة هي التي تهتم بكل ما يتعلق بالمساكن التابعة للبلدية. وتقوم هذه اللجنة التي تتشكل من موظفين وممثلين عن الجمعيات، بدراسة مختلف الحالات”.

وتشير العمدة إلى أنه يجب الأخذ بعين الاعتبار العديد من الاعتبارات حين يتعلق الأمر بمثل هذا الطلب. تقول : “ستدرس اللجنة تكوين الأسرة، ودخل أفرادها… وهناك العديد من الأشياء التي يجب أخذها بعين الاعتبار في مثل هذا الإجراء”.