Bernard Clerfayt, bourgmestre de Schaerbeek

عمدة سكاربيك يطالب بتوضيح أسباب الفشل الذريع لتنظيم المسلخ ببروكسل

بلجيكا 24 – أعرب عمدة بلدية سكاربيك Bernard Clerfayt من (DéFI) عن أسفه على انتهاء تنظيم عيد الأضحى على مستوى إقليم ببروكسل “بفشل ذريع”. وهو ما ستكون عواقبه عميقة بالنسبة لثقة المواطنين.

وأشار السيد Clerfayt إلى أن الهدف من القرار الذي اتخذه الإقليم بتنظيم مسلخ واحد للبلديات التسعة عشر  المكونة للإقليم، وعدم السماح بإنشاء مجازر مؤقتة في بعض البلديات، كان هو توفير حل مناسب من خلال العمل مع شركاء مختلفين، وإسناد مهمة الذبح الشرعي والعناية بالأضحية وتسليمها للمشاركين إلى شريك خاص يتم اختياره عبر مناقصة عامة. ولم تحتفظ البلديات المشاركة بأي اختصاص سوى عملية تسجيل المشاركين، وتوفير الوثائق القانونية وتنظيم مكان تسليم الذبائح.

وقال السيد العمدة : “بناءً على جوهر المشكلة، إذا كنت أفهم هذا القرار، فإن تنفيذه يعتبر كارثة”. ووفقا له فإن 114 أسرة بسكاربيك فقط هي من قدمت طلب تسجيل في الموقع الإقليمي، بالرغم من أنها علمت إلى جانب سلطات البلديات بشأن الانتكاسات في مواعيد التسليم لدرجة أن لم يتم تسليم أي خروف مذبوح في موعده بسكاربيك. ويوم الثلاثاء، لم تعط أي معلومة واضحة للبلديات والسكان الذين كانوا بانتظار تسلم ذبيحتهم.

ووفقا للنائب العمدة، هناك خشية من تزايد  عدد عمليات الذبح بالمنازل، مع عدد الأكياس المحتوية على جلد وبقايا الخراف، التي وجدت على أرصفة البلديات والآخذة في الازدياد.

وفي الأخير، يقول السيد Clerfayt : “بعد حوار مع الجاليات المسلمة بشأن التنظيم الذي أريد له أن يكون بناءً، كان هناك فراغ في المعلومات والذي شعر المواطنون به على أنه نوع من الانعدام الكامل للاحترام، على الرغم من أنه ربما لم يكن كذلك.. وأعتقد أنه يجب على السلطات الإقليمية تقديم ردود سريعة على مجموع الأسئلة التي تطرح.  وسيكون من العدل أن تقدم  اعتذارا للأشخاص المتضررين”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *