bagagistes

عمال الأمتعة في مطار بروكسل يعلنون إضرابهم عن العمل

بلجيكا 24 – قام موظفوا شركة مناولة الأمتعة بالمطارات Swissport بالتوقف عن العمل، صباح اليوم الجمعة بمطار بروكسل، احتجاجا على النقص الذي يعانون منه.
و يذكر أنه تم الاعتراف، في اجتماع صلح، عقد يوم الأربعاء، بأن تنظيم عمل شركات مناولة الأمتعة بالمطارات قد شهد اضطرابا منذ هجمات بروكسل، و أُطلقت دعوة لأرباب العمل من أجل خوض حوار اجتماعي حول التعيينات الجديدة أو تمديد عقود العمل.
ثم اجتمعت النقابات يوم الخميس بإدارة Swissport، التي قبلت بتعيين بعض العمال، حيث تقول Sandra Langenus، أمينة الاتحاد البلجيكي للنقل ببروكسل و برابانت فلامان : “لكن فقط ليحلوا محل الموظفين المرضى في الوقت الحالي”.
و تشير على أن النقابات لم تقم بتنظيم هذه الحركة الاحتجاجية، و لكنها جاءت بشكل عفوي من قبل العمال.
و يذكر أن النقابة الاشتراكية، التي تمثل 65% من عمال الأمتعة بمطار زافنتيم، كانت قد وضعت إشعارا بإضراب عمال الأمتعة قبل أسبوع، متبوعة بباقي المنظمات و ممثلي العمال.
و تتولى شركة Swissport عملية مناولة الأمتعة في 65% من الرحلات الجوية بمطار بروكسل، حيث أشارت إدارة المطار على موقعها الإلكتروني إلى أن التأخير ممكن، داعية المسافرين إلى الاستعلام بشأن الشركة المسؤولة عن إدارة أمتعتهم، و كان ذلك هو الحال أساسا بمطار بروكسل، الذي يشهد تأخيرا في رحلاته بمتوسط 30 دقيقة، و على صفحتها في فيسبوك، دعت الشركة البلجيكية للطيران ركابها المسافرين من أو نحو مطار بروكسل إلى السفر “بشكل خفيف ما أمكن”، مقترحة عليهم أخذ حقيبة يد فقط، مع الامتثال لقيود نقل الأمتعة.
و يذكر أن إضرابا وقع في شهر مايو في شركة Aviapartner، و هي شركة أخرى لمناولة الأمتعة بالمطارات تنشط في مطار زافنتيم، و وفقا للنقابات، فإن عدم احترام بعض الاتفاقات بشأن التعويضات الكيلومترية أو الساعات الإضافية، بعد هجمات 22 مارس، كان وراء هذه الحركة الاحتجاجية.