Thomas Cook

على الرغم من الهجمات الإرهابية منظمو السفر في بلجيكا يستمرون في إرسال السياح إلى تركيا

بلجيكا 24 – على الرغم من وقوع الهجمات الإرهابية المدوية، التي هزت مطار أتاتورك الدولي، في وقت متأخر من يوم أمس الثلاثاء، إلا أن شركات الطيران، التي تنشط في بلجيكا، تواصل إرسال زبائنها إلى تركيا، و تقترح كل من توماس كوك و جيت إير رحلات جوية و عطلة لاسيما في المنتجعات الساحلية بجنوب البلاد، على بعد مئات من الكيلومترات عن مدينة إسطنبول.
و وفقا للمتحدثين باسم الشركتين، لم يقم أي زبون لدى منظميْ الرحلات هاذين بإلغاء عطلته بتركيا، و أشارت الشركتان من خلال متحدثيهما إلى أنه لم يتم تعديل إشعار السفر الذي وضعته الخدمة العامة الفدرالية للشؤون الخارجية.
و تؤكد Florence Bruyère، المتحدثة باسم شركة جيت إير قائلة : “لقد تم التخطيط  لرحلة جوية إلى أنتاليا صباح اليوم الأربعاء. و قد غادرت بشكل طبيعي”.
و قال Koen van den Bosch المتحدث باسم شركة توماس كوك : “طرح أحد الأشخاص صباح اليوم سؤالا بشأن موضوع الهجوم في إحدى الطائرات، و لكن المسافرين على ثقة”.
و قد تم تحديث هذا الإشعار صباح اليوم الأربعاء، من أجل دعوة البلجيكيين الذين يفترض أن يركبوا الطائرة باتجاه إسطنبول إلى الاتصال بشركة الطيران الخاصة بهم، و مع ذلك لم يتم تغيير محتوى الإشعار، جيث قول Michael Mareel المتحدث باسم الخدمة العامة الاتحادية للشؤون الخارجية : “إنه يذكر بالفعل خطر هجوم، و لكننا نتابع الوضع باستمرار، و من المحتمل أن يتم تعديل الإشعار قريبا تبعا للمعلومات التي نحصل عليها”.