عضوة سابقة في تنظيم Sharia4Belgium : مئات المسلمين في أنتويرب تعهدن بالولاء لـ”داعش”

بلجيكا 24 – أعدت صحيفة Het Nieuwsblad تقريرا , حول عضوة سابقة في تنظيم Sharia4Belgium , و هي شابة من أنتويرب , و كادت أن تغادر إلى سوريا , إلا أن هجمات باريس غيرت رأيها , و هي الآن ترغب في تحذير النساء الأخريات من أفكار المتطرفين , التي عاشت معها  خلال ثلاث سنوات , حيث قالت الفتاة التي أسمت نفسها ” انتصار ” , و رفضت الكشف عن هويتها الحقيقية : ” بأنتويرب , هناك المئات من المسلمين الذي يساندون الدولة الإسلامية و الذين تعهدوا بالولاء للزعيم أبو بكر البغدادي “.
و أفا\ت انتصار , بأن من بين 600 صديقة على فيسبوك , لا تزال هناك المئات من اللواتي يساندن الدولة الإسلامية , حيث تقول : ” لقد بايعن الخليفة أبو بكر البغدادي , و لا يزال الرجال الذين يؤيدون الدولة الإسلامية أكثر عددا , و هم يوافقون على كل ما يفعله التنظيم , و لكن في الغالب في تفكيرهم , و فقط عدد قليل ينوون للمغادرة “.
إنتصار هي أم لطفلين , و هي لا ترغب في الكشف عن هويتها , لأن لا والداها و لا أشقاؤها و لا شقيقاتها و لا زوجها يعلمون أنها ألفت كتابا بعنوان “Mijn verlossing van het kwaad”.
و لمدة ثلاث سنوات , تم تدريبها على الأفكار المتطرفة , و كانت تمضي الساعات على اليوتوب تشاهد أشرطة لسوريا , و تحت سريرها , كانت هناك صورة لأسامة بن لادن , و رغم ذلك لم يجبرها والداها أبدا على ارتداء الحجاب .
إلا أن كل شيء تغيير بالنسبة لها بعد تفجيرات باريس , حيث تقول : ” كنت تحت تأثير الصدمة , و كنت أفكر في أن الدولة الإسلامية كانت تنظيما تريد تحرير الشعب السوري , و لكن قتل الأبرياء لا يمكن أن يكون إسلاما , و كان هناك أمر خاطئ بشأنهم , و بشأني أنا أيضا لو كنت تعاطفت مع هذه الأفعال “.