drogues

عشر سرقات في ليلة واحدة احتفالا بإعادة تأهيله للحياة العامة

مثُل شابان من لييج يبلغان 18 و 20 سنة أمام المحكمة الجنائية بلييج يوم  الخميس، للرد على سلسلة سرقات ومحاولات سرقة اقترفاها طيلة ليلة 26 فبراير 2015. وكان أحدهما وهو شخص بدون مأوى (SDF) سابق ينظم ذلك اليوم حفلة للاحتفال بإعادة تأهيله في الحياة العامة.

 

وكان حي  Aywaille بأكمله هدفا لعدة عمليات سرقة ومحاولات سرقة ارتكبت ليلة 25 و26 فبراير 2015. وكان الشابان قد كسرا عدة سيارات وزارا محلات ASBL للرقص وسلبا كل ما وقع تحت يديهما. واتحد سكان الحي للقبض على الجانيين اللذين التجآ إلى ومقبرة اختبآ فيها.

 

ويبدو الشابان كأنهما تحت تأثير المخدرات فيما لازالت المسروقات في ملكيتهما. وأوضح التحقيق أنهما تناولا كحولا ومواد مخدرة وأدوية خلال ليلة احتفالية.

 

واعترف المتهمان بما نسب إليهما. وكشف أصغرهما أنه نظم احتفالا بإعادة تأهيله في  الحياة العامة. وكان قد وجد شقة للتو. فاعترف قائلا : “كنت فرحا، ودعوت أصدقائي القدامى وشربنا الكحول. وخرجت الأمور عن السيطرة لأننا أفرطنا في تناول كل تلك المواد”.

 

وفي تلك الليلة المجنونة أقترف الشابان 10 جرائم، فطالبت النيابة العامة بأحكام بالسجن لـ 18 و 12 شهرا مع وقف التنفيذ في حق اللصين. في حين اقترح محامو الموقوفين عقوبة العمل المجتمعي وتعليق النطق بالحكم. وسيتم النطق بالحكم يوم 13 يوليوز.

 

Belge24