عشرات القتلى واحتجاز رهائن بهجمات بالعاصمة الفرنسية باريس

قتل وأصيب العشرات في عمليات إطلاق نار وقعت في العاصمة الفرنسية، وأكدت الشرطة الفرنسية احتجاز نحو مئة رهينة بقاعة  “باتاكلان ” للمناسبات في المدينة، ووقوع ثلاثة انفجارات قرب ملعب فرنسا.
وأفادت وسائل إعلام فرنسية أن ستين قتيلا سقطوا في عمليات إطلاق النار، وسط ترجيحات بارتفاع عدد القتلى.
فقد وقعت العملية الأولى من إطلاق النار في مطعم في الدائرة العاشرة بباريس، وبشكل متزامن وقعت عملية أخرى في الدائرة الحادية عشرة المحاذية لها.
وأشارت أن الشرطة فرضت طوقا أمنيا في محيط الأماكن التي شهدت هذه الحوادث وأرسلت إليها فرق إسعاف.
وبعد لحظات بقليلة دوت ثلاثة انفجارات أمام معلب فرنسا لكرة القدم حيث كان الرئيس فرانسوا هولاند يشاهد مباراة ودية بين ألمانيا وفرنسا.
ونقلت رويترز عن مسؤول أن الرئيس ووزير داخليته أسرعا خارجين من الملعب إلى مقر وزارة الداخلية حيث شرعا باحتماع أزمة للتعامل مع التطورات.
من جانبه أشار المراسل البقالي إلى وجود جثة ممزقة في مكان الانفجار قرب الملعب، وهو ما يوحي بأن العملية ربما تكون “إرهابية”.
كما أكدت الشرطة الفرنسية احتجاز نحو مئة رهينة في قاعة باتكلان، مشيرة إلى أن العملية ما زالت مستمرة.

وذكرت وكالة رويترز أن حادث إطلاق نار آخر وقع في أحد مراكز التسوق في باريس.

يشار إلى أن هذا الخرق الأمني يأتي في وقت تستعد فيه فرنسا لاستقبال حدث عالمي وهو قمة المناخ المقرر لها في أواخر الشهر الجاري.

وقال أحد مراسلي الشبكات الإعلامية إن هذه الهجمات بهذا الحجم والضحايا تؤكد أنها عملية منسقة، وتستبعد فرضية الحوادث العارضة.

 

المصدر : الجزيرة نت