Fouad Belkacem

عزل فؤاد بلقاسم عن بقية السجناء

لم يعد بإمكان فؤاد بلقاسم زعيم التنظيم الإسلامي Sharia4Belgium أن يكون على اتصال بزملائه السجناء في سجن أنتويرب.

وتكتب صحيفة Gazet van Antwerpen اليوم الاثنين أن إدارة السجن تخشى أن يتطرف سجناء آخرون بعد التردد عليه.

وجاء النظام الأمني الخاص الذي وضع تحته فؤاد بلقاسم نتيجة مباشرة لهجمات باريس التي وقعت يوم 13 نوفمبر. وطلبت إدارة السجن من سجن أنتويرب بعزله عن بقية السجناء بشكل تام.

وتشجع الأجواء الحالية بعض السجناء على التحول للإسلام وعلى التطرف، وبالتالي يمكن لتأثير الزعيم السابق لتنظيم Sharia4Belgium أن يكون منذ الآن ضارا بشكل خاص.

يقول نبيل ريفي محامي فؤاد بلقاسم لصحيفة quotidien : “لم يعد بإمكان فؤاد بلقاسم أن يشارك في الصلاة، ولا أن يتجول ولا أن يخرج”. “ويمكنه أن يستقبل الزيارات، ولكن من وراء القضبان”.

ويدرس محاميه حالية إمكانية الطعن في هذا القرار.