عريضة لتفادي كارثة تشرنوبل جديدة تتجاوز 750 ألف توقيع

بلجيكا 24 – تجاوزت عريضة “أيام قليلة لتفادي كارثة تشرنوبل جديدة” التي أطلقتها يوم الخميس جمعية المواطنة Avaaz 750 توقيع اليوم الاثنين في حدود 15h30. والهدف من هذه العريضة هو دعوة البرلمان والحكومة البلجيكيين، وكذلك جميع الدول الأعضاء المعنية إلى “الشروع فورا في تقييم جديد للتأثير البيئي العابر للحدود” الذي تسببه مفاعلات Doel و Tihange.

يقول Pascal Vollenweider مدير الحملة : “هذه العريضة هي المرحلة الأولى. وبعد ذلك، سندخل في اتصال مع مختلف الوزارات لاستهداف أعمالنا وطلب اللقاءات وتقديم العريضة”. ويشير السيد Vollenweider إلى أهمية النقاش حول الطاقة النووية المزمع عقده في البرلمان في الشهر القادم.

وتظاهر خمسون من أعضاء جمعية Avaaz وهو مزودون بالأقنعة الواقية من الغاز وباللافتات، بعد ظهر اليوم الاثنين أمام وزارة الداخلية في الوقت الذي تجري فيه داخل الوزارة مقابلة بين وزير الداخلية البلجيكي جان جامبون ووزيرة البيئة الألمانية Barbara Hendricks.

تقول العريضة : “وفقا للخبراء، قد تواجه أوروبا أسوء خطر نووي منذ كارثة تشرنوبل، بسبب إعادة تشغيل بلجيكا لمحطتيها النوويتين القديمتين، المملوءتين بالشقوق”.

ويعتقد واضعو العريضة القلقون من الحوادث المتكررة في المفاعلات النووية بالبلاد أن بلجيكا لا يمكنها إضفاء الطابع الرسمي على تمديد عمر محطاتها النووية “دون أن تكون للدول المجاورة لها رأي في ذلك”.