عدم مسؤولية بعض وسائل الإعلام كانت ستؤدي إلى فشل اعتقال صلاح عبد السلام

بلجيكا 24 – قال Claude Fontaine المدير العام للشرطة القضائية اليوم الأحد لـ RTL-TVI أنه يعتقد حقا أنه كان من الممكن أن تفشل العملية التي أدت إلى اعتقال صلاح عبد السلام يوم الجمعة بمولنبيك، بسبب “عدم مسؤولية” بعض وسائل الإعلام.

وفي رد له على قناة RTBF بشأن مسؤولية Obs و VTM، تساءل السيد Fontaine قائلا : “إذا كان للوجود المتوقع للصحافة مقارنة بالتدخل، نتيجة بأن يختفي الأشخاص الذين نأمل في اعتقالهم، فماذا يمكن أن نقول إذا؟”. وكانت الأسبوعية الفرنسية قد كشفت بعد ظهر يوم الجمعة على موقعها الإلكتروني أنه تم العثور على صلاح عبد السلام في الشقة التي جرت مداهمتها يوم الثلاثاء بفورست. وبالتالي قام المحققون الذين كانوا يتعقبونه بتعجيل عملية استهدفت اصطياده. وبعد ذلك، تم تركيب وسائل سمعية وبصرية بالفعل في مولنبيك وقت انتشار عناصر الشرطة.

وأشار السيد Fontaine حين حل ضيفا على RTL-TVI قائلا : “وفي الواقع، اضطررنا إلى التعجيل بالعملية”. وأكد أن التدخل الذي كان مقررا في الأصل يوم السبت، تم التعجيل به بعد ظهر يوم الجمعة اضطرارا. يقول مدير الشرطة القضائية : “حين نصل على مولنبيك ونلاحظ أن هناك حافلات تلفزيون مجودة بالفعل في عين المكان، فهذا بالتأكيد عدم مسؤولية”. ويضيف : “هناك حقيقة أنهم يحصلون على المعلومات، وهناك عناصر من الشرطة يزودونهم بهذه المعلومات، ونأمل في أن نتمكن من مواجهتهم بمسؤولياتهم، ولكن بالمقابل، فإن استخدام بعض وسائل الإعلام للمعلومات في وقت غير مناسب تماما، يمكن أن تكون لع عواقب وخيمة”.

ودعا Claude Fontaine إلى “الحس بالمسؤولية”. وقال أنه يتوجه “بشكل خاص إلى بعض وسائل الإعلام التي لا تتورع باسم السبق الصحفي عن تعريض الأمن الشخصي وأمن المواطنين في المناطق المجاورة للخطر”.