عدد كبير من البلجيكيين يتلقون العلاج بالخارج

وفقاً للأرقام الصادرة عن صندوق الاستثمار المشترك للصحة المستقلة، أرتفع عدد البلجيكيين الذين يطلبون تلقي العلاج الطبي في دول أخرى على مستوى الإتحاد الأوروبي بنسبة 20% منذ عام 2011 . وتتصدر ألمانيا قائمة بلدان الاتحاد الاوروبي والتي تحصل سنوياً على نصيب الأسد من عدد البلجيكيين الراغبين في تلقي العلاج في الخارج.

 

على الرغم من أن الكثير من البلجيكيين يحصلون على العلاج خارج البلاد ، إلا أن معظم هؤلاء ليسوا على علم بكيفية استرداد التكاليف المترتبة على العلاج في المستشفيات الخارجية.

 

وفي عام 2014 عبر ما يقدر بـ 3445 من البلجكيين الحدود البلجيكية إما لزيارة طبيب أو لشراء أدوية، والغالبية العظمى من هؤلاء فعلوا من دون إذن مسبق من الهيئات العلاجية المختصة بين المستشفيات المحلية والمستشفيات في البلدان الأخرى ، 80% من هؤلاء توجهوا إلى ألمانيا ، وذلك نتيجة لمشروع IZOM والذي يسمح للأشخاص الذين يعيشون في محافظات ليمبورغ ولييج بالتمتع بالذهاب إلى المختصين الألمان والهولنديين، في حالة ما إذا كانوا قد قاموا بملء استمارة هذا المشروع.

 

ويعتبر الناطقون بالألمانية في مقاطعة لييج أكثر الأشخاص استفادة من هذا المشروع.

 

وفي ما تنال ألمانيا نسبة 80% من البلجيكيين الذين يسعون لتلقي العلاج بالخارج ، فإن فرنسا حصلت على 11% ، وهولندا ولوكسبمورغ على نسبة 5% لكل منهما.

 

ووفقاً لأحدث الأرقام الصادرة من يورو باروميتر التابعة للمفوضية الأوروبية ، فإن 67% من البلجيكيين يعتقدون أن لهم الحق في استرداد التكاليف الطبية التي يتحملونها في دول أخرى عضوة في الاتحاد الأوروبي، ومع ذلك فإن العديد منهم لا يعلمون هذه المسألة .

 

Belg24