عدد الأشخاص المتورطين في هجمات باريس ببروكسل يصل إلى 6 أشخاص

هذه هي هوية الأشخاص المعتقلين المتورطين في تفجيرات باريس والاتهامات الموجهة إليهم

حمزة عطو محمد عامري السائقين

اتهما بإحضار صلاح عبد السلام من باريس إلى بروكسل، ليلة الجمعة 13 نوفمبر، وإيصاله إلى مولنبيك. وهما مسجونان في جناح شديد الحراسة بسجن بروغ. وقد أكدت المحكمة مذكرة توقيف في حقهما يوم 20 نوفمبر وأمرت بتمديد الاعتقال  لمدة شهر، دون أي عنصر جديد في القضية.

لعزيز أ. سائق آخر لصلاح عبد السلام

اعتقل لعزيز أ. البالغ 39 سنة بناءً على قرار من لجنة الاستماع ببروكسل صباح يوم الثلاثاء 24 نوفمبر.  وطالب محامياه Christine Callewaert و Sokol Vljahen بإطلاق سراحه. إلا أن القاضي رفض هذا الملتمس بحجة خبرة ADN التي لا تزال جارية. وسيقف أمام لجنة الاستماع مرة أخرى بعد شهر.

وكان مصدر مجهول من الشرطة قد منح المحققين رقم لوحة سيارته Citroën Berlingo. وبذلك تم إلقاء القبض عليه. وفي سيارته،عثرت الشرطة على آثار دم مجهول ومسدسين داخل حقيبة صغيرة.  

واتهمت النيابة العامة الفدرالية لعزيز أ. بنقل صلاح عبد السلام يوم السبت 14 نوفمبر في بروكسل لدى عودته من فرنسا. وينفي الرجل هذه الاتهامات بشدة.

علي أولقاضي

نقل علي أولقاضي صلاح عبد السلام بسيارته غداة هجمات باريس ببروكسل. وقد شارك صلاح عبد السلام الذي لا يزال في حالة فرار في هجمات باريس كما شقيقه إبراهيم عبد السلام الذي فجر نفسه.

ووفقا لـ Olivier Martins محامي علي أولقاضي، فإن هذا الأخير تلقى اتصالا يوم السبت 14 نوفمبر الماضي في حدود 13h00 من قبل صديق طلب إليه أن يقله بسيارته بالقرب من ساحة Bockstael بلايكن. وكان صلاح عبد السلام برفقة صديقه. ولكنه لم يتعرف عليه على الفور لأنه كان يرتدي قبعة.

قال المحامي Martins : “خلال الرحلة، أخبره صلاح عبد السلام أن شقيقه إبراهيم قتل أشخاصا بباريس وفجر نفسه بعد ذلك. وبالنسبة لموكلي، كانت هذه صدمة. فهو لم يفهم سيئا، ولم يعد باستطاعته التفكير بوضوح”.

وأضاف المحامي صباح يوم الجمعة : “طلب منه صلاح عبد السلام أن يوصله إلى سكاربيك، ونفذ موكلي الأمر، وبعد ذلك توقفا خلال الرحلة في مقهى”.

مجهول اعتقل ببلجيكا

يوم الاثنين ألقي القبض على رجل ببلجيكا في إطار التحقيق بشأن هجمات باريس، وصدرت في حقه مذكرة توقيف يوم الثلاثاء الماضي، حسب ما ذكرته النيابة العامة في بيان لها. ويتهم الرجل “بالمشاركة في أنشطة جماعة إرهابية والقيام باغتيالات إرهابية”.

مجهول اعتقل ببروكسل

وهو سادس مشتبه به وضع رهن الاحتجاز يوم الجمعة في إطار التحقيق في هجمات باريس حسب قول النيابة العامة. يوم الخميس ألقي القبض على رجل وابنه بفيرفيس في حين أن مشتبها به ثالثا اعتقل ببروكسل. وتم الإفراج عن الأب وابنه يوم الجمعة، في حين أن الشخص الثالث وضع رهن الاعتقال واتهم بتورطه في هجمات إرهابية والمشاركة في أنشطة جماعة إرهابية.