Abdeslam et Abrini

عبريني: دور صلاح عبد السلام أكبر بكثير مما كان يوحي به

بلجيكا 24 – ذكرت قناة VTM Nieuws، أن محمد عبريني أفاد في جلسات الاستماع الأولى الخاصة به، أن دور صلاح عبد السلام، كان أكبر بكثير مما كان يوحي به في هجمات باريس و بروكسل.
و بعد اعتقاله يوم 8 أبريل، أكد محمد عبريني خلال أول جلسة استماع له، أن رفيقه في رحلة الهروب قد لعب دورا مهما للغاية في الإعداد لهجمات 13 نوفمبر، حيث قال : “ما أعلمه عن أن صلاح هو أنه ذهب للبحث تقريبا عن جميع الأشخاص المتورطين في هجمات باريس، و الذين جاءوا من سوريا، و أعلم أن صلاح كان يذهب لإحضار هؤلاء الأشخاص و يتركهم في المخابئ، و أنا أعلم ذلك لأنني كنت أنام معهم في الشقق، و هناك علمت العديد من الأشياء”.
و يذكر أنه تم تصوير محمد عبريني، الذي اعترف بأنه صاحب القبعة المتورط في هجمات مطار بروكسل يوم 22 مارس الماضي، برفقة صلاح عبد السلام في محطة فرنسية للوقود متجهين إلى فرنسا يوم 11 نوفمبر، و كان يقود السيارة التي ستستخدم لنقل الإرهابيين بعد ذلك بيومين. وبعد وقوع هجمات باريس، و اختبأ محمد عبريني و صلاح عبد السلام في عناوين مختلفة حيث أمضيا وقتا مع الإرهابيين الذين قاموا بالإعداد لهجمات 22 مارس.
و يبدو من جديد من خلال الاستماع إلى مقتطفات جلسة الاستماع هذه، أن الخلايا الإرهابية لهجمات باريس و بروكسل كانت تشكل جزء من نفس الشبكة الكبيرة، و هكذا مرت شخصيات رئيسية في الهجومين الاثنين عبر العناوين التي كان صلاح عبد السلام يترك فيها الأشخاص الذين كان يبحث عنهم.