ظهور وباء نوروفيروس بمستشفى سانت تيريز بجيلي

بلجيكا 24 – أصيب العشرات من المرضى بوحدة طب كبار السن إضافة إلى العديد من الموظفين المسؤولين عن العلاج بمستشفى سانت تيريز بجيلي في شارلروا، بوباء نوروفيروس، وهو التهاب حاد في الأمعاء والمعدة، ولكنه شائع في الشتاء. وتم اتخاذ تدابير بشأن النظافة .

 

ومنذ بداية 2016، أصيب قسم طب كبار السن بمستشفى سانت تيريز بجيلي بوباء نوروفيروس. وتتميز العدوى التي هي عبارة عن التهاب حاد في الأمعاء والمعدة، بالتقيؤ والإسهال الذي يدوم ما بين 24 إلى 48 ساعة. ولا يشكل هذا المرض أي خطر حقيقي، إلا أنه مرض معد بشكل خاص. ويكفي اتصال مع شخص أو سطح ملوث للإصابة بالفيروس.

 

يقول الدكتور Manfredi Ventura المدير الطبي للمستشفى الكبير بشارلروا (GHdC) : “من المحتمل أن يكون أدخل إلى القسم مع وصول مريض من دار رعاية المسنين”. ويضيف : “لقد حددنا بسرعة مرض نوروفيروس، الذي يكون شائعا في فترات  الشتاء، وهو ما أكدته التحاليل. وفي الحال اتخذنا التدابير الصحية اللازمة. وبالتالي تم تجميع المرضى المصابين في قسم خاص، حتى نحد من الدخول والخروج. وبالطبع حافظنا على العناية بالمرضى، وتم أيضا تجميع المسعفين، وتم توفير الملابس الطبية التي تظل في مكانها عندما يغادرون. كما قمنا بتعزيز التنظيف. أما بخصوص الموظفين المصابين، فقد طلبنا منهم البقاء في منازلهم، إلى أن يصبحوا غير معديين، سواء يومين أو ثلاثة أيام بعد الشفاء”.

 

وأجريت تحاليل جديدة، خلال الأسبوع. وستجرى الاختبارات أيضا يوم الاثنين. وتمت السيطرة على الوباء بفضل الاستجابة الطبية لفريق المستشفى الكبير بشارلروا.