Plusieurs cas de gale norvégienne à Liège

ظهور حالات مصابة بـ “الجرب النرويجي”بلييج

أفادت مندوبية الصحة بلييج يوم الأربعاء، في بيان لها أن العديد من الناس غير المستقرين وخاصة الذين لا مأوى لهم، كانوا مصابين بـ “الجرب النرويجي”، وهو نوع معدي بشكل خاص. وكان المركز العام للعمل الاجتماعي (CPAS) الذي اكتشف هذا الوباء في الأصل، و مؤسسة Relais للخدمات الاجتماعية قد وضعا خطة عمل.

 

ويعتبر الجرب مرضا جلديا معديا ينجم عن عث غير مرئي بالعين المجردة، ويتسبب في حكة شديدة. وقالت مندوبية الصحة بلييج في بيانها أنه إذا كان “الجرب النرويجي” نوعا معديا بشكل خاص، “فإنه لن ينتشر عبر اتصالات عابرة، إذ لا بد له من اتصال حميمي (النوم في نفس السرير، تبادل الملابس،..)”.

 

ولمنع انتشار الوباء في منطقة لييج، أنشأ جهاز الطوارئ الاجتماعي للمركز العام للعمل الاجتماعي بلييج (CPAS) ومؤسسة Relais للخدمات الاجتماعية خطة عمل بالفعل.

 

وذكر جبريل مهران نائب مدير المكتب لدى مندوب الصحة فؤاد شماس “الناس المصابون مدعوون للانضمام  إلى مراكز l’ASBL Opération Thermos بشارع Chevaufosse، رقم 80 بلييج. وقد بثت هذه الرسالة داخل مختلف مراكز الإيواء والمركز العام للعمل الاجتماعي (CPAS)بلييج.

 

وأضاف : “هناك، وبعد الذهاب للاستحمام، سيفحصهم طبيب وسيتلقون العلاج المناسب. وبالإضافة إلى ذلك، سهلت مندوبية الصحة شراء كريمات علاجية. كما سيتم تطهير الملابس وأغطية الأسرة”.

 

Belge24