Les étudiants de l'ULB

طلاب ULB سيوقفون استقبال طالبي اللجوء ابتداءً من يوم الاثنين

أعلنت جمعية ULB “طلاب مع اللاجئين” اليوم الجمعة في المركز العلماني للعمل (Cal)، الذي يقع في الحرم الجامعي la Plaine بإيكسل،  عن إنهاء استقبالهم الليلي للاجئين ابتداءً من ليلة يوم الاثنين. وتطالب السياسيين بتحمل مسؤولياتهم.

وقد بدأ هذا الاستقبال في 6 أكتوبر الماضي، وذلك لدعم  الجمعية المدنية لدعم اللاجئين وإيواء الوافدين الجدد الذين لا تتوفر فيهم المعايير التي يطلبها الصليب الأحمر للسماح لهم بالإيواء في مبنى  التجارة العالمي الثالث. وقد استضاف المئات من الطلاب حوالي 20 وافدا جديدا يوميا، ليصل مجموع الذين استضافوهم إلى أكثر من 250 شخصا.

وارتبط هذا الإغلاق بالعدد المنخفض للوافدين وللرعاية الموسعة للصليب الأحمر وخاصة للوافدين الجدد الذين لم يحصلوا بعد على دعوة. وتؤكد جمعية ULB على أنه يمكن أن تعيد فتح المبنى إذا ما تعرضت الجمعية المدنية لدعم اللاجئين من جديد لاضطراب في استضافة العائلات أو في إيواء الشباب من الوافدين الجدد الذي لا تتوفر فيهم معايير الصليب الأحمر.

وعقد كل من مكتب الطلبة الإداريين وجمعية ULB يوم الأربعاء جمعية عمومية ضمت أكثر من 300 طالب للحديث عن الإجراءات التالية. فالأمر يتعلق بإضفاء الطابع الرسمي على المشاريع الجامعية وخاصة على المستوى القانوني والطبي، من أجل نشرها بمراكز الاستقبال بالاتحاد. وهذا التنظيم على مستوى جمعية ULB مهيأ لأن يتوسع إلى جامعات أخرى، بدءً من جامعة VUB و UCL و ULg و غنت. ومن المزمع تنظيم تظاهرة طلابية وطنية خلال أسبوعين.

وستظهر جمعية ULB الطلابية أيضا دعمها لقضية المهاجرين غير الشرعيين بشكل أكثر وضوحا عبر مشاركتها في مظاهرة يوم الأحد. وسيتم رفع خطابات للاجئين والمواطنين يوم الاثنين لوزير الدولة لشؤون  اللجوء والهجرة تيو فرانكين أثناء تجمع أمام مكتبه. وفي الأخير ستنظم جمعية ULB الطلابية مركزا للقاء والتوجيه في بهو ماكسيميليان الذي يقع برصيف Willebroeck، من أجل الاستجابة لطلبات العائلات البلجيكية التي ترغب  في  تمديد جسور التواصل مع الأشخاص الذين استقبلتهم.