Axa

طرد جماعي للموظفين بمجموعة AXA للتأمين

بلجيكا 24 – انعقد اجتماع طارئ لمجلس الشركات صباح اليوم الاثنين في حدود 9h30، داخل مقر شركة التأمين AXA. وتخشى النقابات من الإعلان عن أخبار سيئة قد يكون لها تأثير على الموظفين.

وتم إبلاغ النقابات بانعقاد الاجتماع غير العادي للشركات يوم الجمعة الماضية. ويقول Jean-Michel Cappoen الأمين العام لنقابة SETCa : “الهدف الرسمي للاجتماع هو مناقشة الرؤية الاستراتيجية للمجموعة وللتأمين ببلجيكا”.غير أنه يبدي قلقه حين يقول :”ولكن، لن نخدع أنفسنا. فالإعلان يتعين أن يتعلق بالموظفين”.

ونفس الأمر من جانب النقابة المسيحية، التي تخشى أيضا من خفض عدد الموظفين.

ويعمل نحو 4 آلاف موظف لدى AXA ببلجيكا، والتي فقدت بعضا من حصتها في السوق في الآونة الأخيرة، وفقا لنقابة SETCa.

وتأثرت المجموعة بشدة بالمعدلات المنخفضة التي تعتمد على ربحية القطاع المالي، بما في ذلك تزايد استخدام التكنولوجيا الرقمية الذي قد يؤدي إلى انخفاض في العمالة.

وأعلنت إدارة AXA للتأمين عقب انتهاء الاجتماع غير العادي لمجلس الشركات عن نيتها القيام بتسريحات جماعية في إطار خطتها الاستراتيجية 2020. وتخشى النقابة الليبرالية أنه بحلول سنة 2020، يتعين أن يغادر 850 موظف من بين 4 آلاف الذيت تشغلهم الشركة.

 ويقول المندوب النقابي الليبرالي Dominique Calistri : “أوضحت لنا الإدارةأنه مقاربة بمنافسينا، فإن تكاليف العمالة مرتفعة بـ 20%.لذا تهدف AXA منذ الآن على تسريع استخدام التكنولوجيا الرقمية بحلول 2020”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *