طب الأطفال يشهد أول عملية جراحية بواسطة روبوت في بلجيكا

أعلنت المصحات الجامعية لـ Saint-Luc في بيان لها يوم الاثنين أنه ولأول مرة ببلجيكا، أجريت عملية جراحية لفتاة تبلغ 13 سنة بمساعدة روبوت آلي. وعرفت عملية استبدال الصمام التاجي نجاحا كبيرا وتمت في شهر مايو، وتوجد المريضة في حالة جيدة.

 

وتعتبر هذه الجراحة أول عملية قلب في طب الأطفال التي تتم بمساعدة روبوت ببلجيكا. وتوجد المئات من العمليات التي تمت بمساعدة الروبوت الآلي لتصحيح الصمامات التاجية التالفة والتي أجريت بنفس الطريقة على مرضى بالغين في السنوات الأخيرة بمصحات Saint-Luc.

 

ويعتبر اللجوء إلى الروبوت الآلي المسمى ” Da Vinci” تخفيضا من خطورة العملية الجراحية إلى الحد الأدنى. ويقول بيان المصحات الجامعية أنه “تم التقليل من العمليات  الجراحية. وبالتالي تم التقليل من حوادث النزيف والعدوى ما بعد الجراحة، وغياب الأدوات الأجنبية التي تدخل الجسم”.

 

ويرشد جراح الروبوت انطلاقا من لوحة مفاتيح بواسطة صور ثلاثية الأبعاد عالية الدقة لموضع الجراحة، ويتحكم في حركاته الجراحية التي تتم عبر أربعة أذرع  للآلة.

 

Belge24