5

طالب مغربى يشيد بالمستوى التعليمى فى الصين

 

كتب ـ احمد خالد

 

أشاد المغربي محمد أيوبي الطالب الجامعى بالصف الثالث ،بالمستوى التعليمى فى الصين ،وذلك خلال زيارته لبكين قبل ثلاثة أشهر لدراسة اللغة الصينية ،وقد سبق له زيارة الصين ،حيث كانت زيارته الأولى في العطلة الصيفية السنة الماضية ، للمشاركة فى المخيم الصيفي ممثلا لبلده.

وقال محمد ،ان جاذبية بكين العاصمة الصينية ،ليست فى كبر حجمها وكثرة سكانها، بل فى مستواها وتطورها في النظام التعليمي، وسمعتها على الصعيد الدولي، بالإضافة إلى طريقة عيش سكانها، الذين يتمتعون برفاهية الحياة.

ومن الناحية السياحية في الصين ،فقد أثنى محمد على مدينة قويلين نظرا لجمالها الجبلي والنهري ،وكذلك مدينة لانتشو أيضا ، لكونها مناسبة لعيش المسلمين، والحياة فيها ليست كثيرة المتاعب بالمقارنة مع بكين ،كذلك مدينة تيانجين ،لأنها قليلة السكان وشوارعها منظمة، ونظيفة الجو على حد وصفه.