L'attente est longue pour les demandeurs d'asile

طالبو اللجوء سينتظرون طويلا أمام دائرة الأجانب

لم يحدث التدفق الهائل للمتقدمين للجوء، ولكن حضر نحو 700 طالب لجوء أمام دائرة الأجانب ببروكسل.وتوصل الوافدون الجدد بوثيقة تطلب منهم الحضور يوم الثلاثاء والأربعاء وبل وحتى يوم الخميس بالنسبة للبعض منهم.

 

وتمت دعوة أكثر من 150 متقدم من الذين وصلوا يوم الخميس والجمعة إلى الحضور اليوم الاثنين، حيث يوجد نحو 150 شخصا ممن سيجتازون مقابلات المتابعة و 150 شخصا آخرين ممن ينتمون إلى مجموعة ضعيفة، وبالتالي يتوفرون على حق الأسبقية. وبما أن الطاقة الاستيعابية القصوى لقاعة الانتظار هي 250 شخصا، فلم يتم استقبال جميع الأشخاص الذين حضروا اليوم.

 

كما تلقى جزء منهم دعوة للحضور في الأيام المقبلة. وتحتوي قائمة الانتظار ليوم الثلاثاء بالفعل على 90 اسما من الذين حضروا في الأسبوع  الماضي، والذين أضيف إليهم 60 شخصا اليوم الاثنين. فيما اكتملت لائحة الانتظار ليوم الأربعاء بالفعل مع انخفاض القدرة الاستيعابية القصوى إلى 150 شخص.

 

ويعني كل هذا أن حوالي 300 طالب لجوء لم يتمكنوا بعد من التسجيل ولا يمكن إيواؤهم في هياكل فداسيل. ولا يتوفر المكان الذي وفره الصليب الأحمر، بناء على طلب الحكومة، في مركز التجارة العالمي الثالث (WTC-III) في الواقع، إلا على 200 مكان متاح.

 

ولا يزال المخيم المقام في حديقة Maximilien على حاله وسيبقى كذلك ليلة الاثنين إلى الثلاثاء. وقد أحصت المنظمة نحو 1.000 شخص في المخيم بنهاية الأسبوع هذه، كما لا حظوا أن بعض الذين لا يتوفرون على وثائق هوية وبعض المتشردين قد انظموا إلى طالبي اللجوء بالحديقة.

 

كتبت فاطمة محمد