طائرات عسكرية ليبية تشن ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سرت

قال مسؤول حكومي ان طائرات عسكرية تابعة لحكومة ليبية منافسة هاجمت يوم الخميس مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية في مدينة سرت ومحيطها حيث اعلنت الجماعة المتشددة الاستيلاء على قاعدة جوية.

واستغل التنظيم الاضطراب العام والفراغ الامني في ليبيا لبناء وجود في بضع مدن بينما تتنافس حكومتان على السلطة بعد اربع سنوات من الاطاحة بمعمر القذافي.

وسيطر المتشددون في وقت سابق هذا العام على سرت ودفعوا الي ضواحيها قوة موالية لحكومة منافسة في طرابلس طردت رئيس الوزراء المعترف به دوليا عبد الله الثني الي شرق البلاد في اغسطس اب.

وقال متحدث باسم الحكومة التي مقرها طرابلس ان طائرات حربية هاجمت مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية في سرت مضيفا انه ليس لديه علم بتقارير بأن المتشددين استولوا على قاعدة القرضابية الجوية الواقعة قرب المطار المدني لسرت جنوبي المدينة.

وقال متشددو الدولة الاسلامية في بيان على تويتر انهم يسيطرون على القاعدة مضيفا ان اشتباكات تدور بين الجانبين في نقاط رئيسية في سرت.

وقال ساكن يقيم بالقرب من القاعدة انها تحت سيطرة الدولة الاسلامية فيما يبدو لكن رويترز لم تتمكن من تأكيد ذلك من مصدر مستقل.

ومنذ بداية العام اعلن مقاتلون متشددون في ليبيا موالون للدولة الاسلامية قتل عشرات من المسيحيين المصريين والاثيوبيين وشنوا هجمات على فندق كورنثيا الفاخر في طرابلس وسفارات وحقول نفطية.

وتعمل الحكومة الليبية المعترف بها دوليا انطلاقا من شرق البلاد منذ ان خسرت السيطرة على طرابلس وغرب ليبيا في اغسطس اب.

وكالات