طائرات حربية ليبية تهاجم سفينة قرب ميناء بمدينة سرت

قال مسؤولون إن طائرات حربية تابعة للحكومة المعترف بها دوليا هاجمت ناقلة نفط قبالة الساحل قرب مدينة سرت يوم الأحد.

وقال رئيس اركان سلاح الجو الليبي صقر الجروشي إن الطائرات المقاتلة حذرت سفينة لا ترفع علما قبالة مدينة سرت لكن السفينة تجاهلت التحذير. وأضاف أن القوات الجوية منحت السفينة فرصة لتقييم الوضع ثم هاجمتها لأنها كانت تنزل مقاتلين وأسلحة.

وأضاف ان النيران تندلع في السفينة الآن. وقال إن الحكومة المعترف بها دوليا في حالة حرب ولا تسمح بأي انتهاكات امنية.

وذكر مسؤول نفطي أن السفينة في الحقيقة ناقلة تحمل 25 ألف طن من زيت الغاز. وأضاف أن اسم السفينة “أنوار افريقيا”.

وقال رضا عيسى قائد حرس السواحل في وسط ليبيا إن الناقلة كانت تفرغ غاز الوقود لمحطة كهرباء في سرت حين استهدفها الهجوم. واضاف ان النيران ما زالت مشتعلة في السفينة.

وذكر أن أحد أفراد الطاقم وعاملا بالميناء اصيبا.

وتشهد ليبيا صراعا على السلطة بين حكومتين ونقلت الحكومة المعترف بها دوليا مقرها الى الشرق منذ فقدت السيطرة على العاصمة في أغسطس آب لصالح تجمع منافس.

وتسيطر القوات الموالية للحكومة الموازية في طرابلس على محطة كهرباء سرت على المشارف الغربية للمدينة. وسقط باقي المدينة في أيدي مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية الذين استغلوا الفوضى والفراغ الأمني في ليبيا بعد اربع سنوات من الاطاحة بمعمر القذافي.