Un policier verviétois reçoit des menaces de mort

ضابط من الشرطة الفدرالية بلييج يتلقى تهديدا بالقتل من جهادي بلجيكي بسوريا

بلجيكا 24 – ذكرت صحيفة Vers l’Avenir أن أحد الضباط من الشرطة الفدرالية بلييج يخضع إلى حماية خاصة منذ بضعة أيام. فقد تلقى تهديدا بالقتل عبر فيسبوك من طرف جهادي بلجيكي غادر للجهاد بسوريا.

وقام الجهادي الذي ينحدر من فيرفيرس والذي غادر للقتال بسوريا، بإرسال تهديدات بالقتل عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إلى أحد عناصر الشرطة الفدرالية بلييج.

وحسب ما ذكرت نشرة Bel RTL  الصباحية، ففي جميع الأحوال، يتعلق الأمر برسالة وجهها طارق جداوون، المشهور باسم أبو حمزة البلجيكي.  وهو الذي صرح في مارس 2015 قائلا : “سندمر بلجيكا”.

كما كشفت صحيفة L’Avenir أيضا إلى أنه في ليلة الاثنين في حدود 20 h 00 نشر أبو حمزة صورة شرطي من فرفيرس من أصل مغربي، في حساب على فيسبوك باسم Kalen Brau. وكان التعليق الذي أُرفق مع الصورة مكتوبا باللغة الفرنسية يقول : “ما الذي سيحدث لك أيها الجبان؟ حين أرى رؤوسا مثل هذا ، فإن ذلك يمنحني رغبة في القتل، سيحدث ما سيحدث”.

وتم تنبيه الضابط، الذي قام بإبلاغ رئيسه الذي قرر إخضاعه لحماية الشرطة. وتم حذف التعليق والصورة حساب فيسبوك.