Les photos Facebook en justice

صور فيسبوك قد تستخدم في المحكمة

بلجيكا 24 – قررت محكمة الاستئناف بلييج اليوم الثلاثاء السماح باستخدام صور صادرة من حساب شخصي على فيسبوك، وذلك في إطار تحقيق خبرة من أجل تقييم الأضرار التي تعرض لها شاب كان ضحية اعتداء. وباستناده، بشكل خاص، إلى قانون حماية الخصوصية، حاول الضحية الاعتراض.

وفي 27 مايو 2009، وقع نزاع بين طالبين شابين حول فتاة. ووجه أحدهما ضربة إلى الآخر. وتعرض الضحية لكسر في الأنف، مما منعه من اجتياز الاختبارات. وكانت العواقب التي نتجت عن تأثره بجراحه أن فوت سنته الأكاديمية. وقد أخذ الشاب فشله هذا بعين الاعتبار في تقييم الأضرار التي لحقت به.

وعند عرضه على المحكمة، قام المدعى عليه، بعد ثلاث سنوات على وقوع الأحداث، باستخدام صور مأخوذة من حساب فيسبوك الخاص بالضحية، والتي استند إليها المدعى عليه ليؤكد أن لديه الدليل على أن الضحية لم يكن مصابا إلا بجرح طفيف، وكان قد شارك في احتفالات بعد يومين من تعرضه للضرب.

واعتبر المدعى عليه أن هذه الوثائق قد تستخدم في إطار خبرة لتقدير الضرر بعد الاعتداء. ويعتقد  Jean-Pierre Jacques محامي الضحية من جهته أن استخدام هذه الصور الصادرة من حساب خاص ينتهك شروط استخدام فيسبوك، وقانون حماية البيانات الشخصية وحقوق الصورة.

وفي حكمها، وجدت المحكمة أنه باستخدام هذه الصور، لم ينتهك المدعى عليه القانون المتعلق بحماية الخصوصية وحقوق الصورة. فقد قدم المدعى عليه هذه الصور لأغراض شخصية بحتة، كجزء من دعوى قضائية بغية إعداد أسس قضيته.

كما رأت المحكمة أيضا أن الضحية قد نشر هذه الصور على فيسبوك بنفسه بعد مضي يومين على الحادث، وسمح لعدد كبير من الأشخاص ومن ضمنهم المدعى عليه بالوصول إلى هذه الصور.

ووجد القضاة أن تقديم هذه الصور للعدالة أمر قانوني. وتم قبول الصور في النقاش كعنصر في السياق. ولذلك، أمرت المحكمة بأن يواصل الخبير المكلف بتقييم الضرر الذي لحق بالضحية، مهمته آخذا بعين الاعتبار الصور المقدمة من طرف المدعى عليه في القضية الجنائية.

ووفقا لمحامي الضحية فقد يشكل هذا الحكم سابقة.