صورة لوزير العدل البلجيكي وهو ينحني لإمام تثير الكثير من التساؤل

بلجيكا 24 – في صورة يظهر  وزير العدل كوين جينس وهو ينحني بخضوع للإمام محمد توجكاني. وكان من الممكن أن تمر هذه اللقطة دون ملاحظة لولا لم يكن الإمام المعني يوصف على أنه من المحافظين، لدرجة أن البعض يؤكد أن لديه خطابا  قريبا من السلفية والتطرف. ويتحدث الوزير عن احترام لمدعوين في عشاء رسمي.

وأثار ظهور كوين جينس وزير العدل  والمسؤول عن الديانات، وهو ينحني بخضوع للإمام محمد توجكاني من مسجد الخليل بمولنبيك، الكثير من التساؤلات. وتداولت الشبكات الاجتماعية صورة للوزير والإمام مع تعليق يطالب باستقالة وزير العدل بعد أن أذل نفسه بركوعه أمام هذا الإمام المثير للجدل.

وفي هذا الشأن يقول Felice Dassetto، عالم الاجتماع والأستاذ الفخري في الجامعة الكاثوليكية بلوفان ومؤلف عدد من الكتب بشأن الإسلام المعاصر : “محمد توجكاني إمام من الحجم الكبير، وهو أحد الأئمة الأكثر أهمية ببروكسل من حيت عدد المستمعين. وهو ينحدر من أسرة مرموقة بطنجة لها وجهة نظر دينية. واليوم لديه خطاب يتوافق مع الموقف الرسمي للمغرب، ولكن لم يكن ذلك هو الحال دائما. ومن الصعب تعيين تسمية له، ولكن في وقت ما كان قريبا من تيار الإخوان المسلمين. وهو خطيب ناجح، إلا أنه لا يتحدث لا الفرنسية ولا الهولندية”.