Salah---- Abdeslam

صلاح عبد السلام أراد أن يموت برصاص الشرطة

بلجيكا 24 – حصل مراسلو RTL-TVi على شهادة مدير الوحدات الخاصة التابعة للشرطة الفدرالية Roland Pacolet. وهو الرجل الذي قاد العملية الواسعة للشرطة بمولنبيك والتي مكنت من اعتقال صلاح عبد السلام، ووفقا له، تصرف صلاح عبد السلام كشخص أراد أن يموت برصاص الشرطة.

وتَعتبر النظرية التي طرحها Roland Pacolet أن صلاح عبد السلام كان له موقف انتحاري. وكان مدير الوحدات الخاصة التابعة للشرطة الفدرالية متيقنا بأن المشتبه به الذي كان المطلوب الأول بأوروبا، لم يكن يريد الاستسلام للشرطة.

وكان وزير الشؤون الخارجية Didier Reynders قد صرح في وقت سابق من يوم أمس أن صلاح عبد السلام كان “مستعدا للقيام بأمر ما” ببروكسل.

ووفقا لتصريحات صلاح عبد السلام، حسب ما ذكر المدعي العام لباريس، فقد كان من المفروض أن يفجر الشاب البالغ 26 سنة نفسه في إستاد دو فرانس، ولكنه تراجع في اللحظة الأخيرة، وكان يخطط   للعودة إلى بروكسل  لارتكاب هجوم محتمل.