صراعات في غرفة مجلس النواب

كانت الغرفة مسرحا لحوادث خطيرة ليلة الخميس في وقت التصويت على تعديل الميزانية في حين لم تكن الأغلبية كاملة العدد.

وعلق رئيس الاجتماع، Siegfried Bracke  من (N-VA) الأشغال، وتغيب مجموعة من النواب. وباستئناف الأشغال، نددت المعارضة بالموقف المتحيز للرئيس في حين أن الأغلبية لم تستكمل النصاب ساعة التصويت على تعديل الميزانية.

 

وكانت وجوه معروفة في الأغلبية غائبة أثناء استئناف الأشغال منهم Bart De Wever رئيس حزب (N-VA) و Patrick Dewael  رئيس فريق (Open Vld). وكانت صفوف الليبراليين الفلامانيين هزيلة وعلى العموم، لم تكن الأغلبية مستوفية العدد.

 

ورغم ذلك قررت المعارضة البقاء في الدورة، مؤكدة على الروح البناءة. ومع ذلك طالبت أن تتخلى الحكومة عن دعوتها للتصويت العاجل لمجلس النواب على إصلاح المعاشات، والذي يوجد حاليا قيد الدراسة. وبعد بعض التأخير، لاح اتفاق داخل الأغلبية للموافقة على طلب المعارضة، غير أن ما أثار استغراب العديد من النواب هو أن وزير الميزانية Hervé Jamar من (MR) قال أن هذا الاستعجال مبرر. وبالتالي فقد غادرت  المعارضة الحجرة باستثناء حزب (PP).

 

واعتقادا منها  بأنه تم إنقاذها من Aldo Carcaci منتخب الحزب الشعبي، أكملت الأغلبية سلسلة من التصويت على إجراءات استعجالية لمجموعة من النصوص قبل أن يتمكن الرئيس Bracke finisse في نهاية المطاف، وحسب جدول الدعم، من إدراك أن 75 نائب فقط يصوتون لصالح المقترحات (بينما يتطلب التصويت 76 صوتا لتكوين الأغلبية). وفي سياق سريالي، تمكن من تعليق الدورة وتأجيل مجموع النصوص للتصويت عليها في دورة الأسبوع المقبل.

 

ومن المحتمل أن تترك هذه الحلقة آثارا، فقد صرخ كل من Servais Verherstraeten رئيس فريق (CD&V) والنائب Dirk Van Mechelen من (Open Vld) على الوزير Jamar.

 

Belge24