Vœux du MR à Liège

صراخ وشتائم تستقبل حزب MR وأنصاره خلال حفل تقديم المتمنيات بالعام الجديد بلييج

بلجيكا 24 – ليلة الاثنين، قام حرب MR بتقديم متمنياته بالعام الجديد في قصر المؤتمرات بلييج. وبالمناسبة، اتفق حوالي 80 متظاهرا من نقابتي FGTB et CSC على الاجتماع أمام المدخل للتعبير عن استيائهم.

وتم استقبال مجموع أنصار الحركة الإصلاحية والسياسيين المنتمين إليها بالصراخ والشتائم وصفارات الاستهجان والتي دامت ما يقرب من ساعتين. يقول Jean-Marc Namotte الأمين العام لنقابة CSC Huy-Waremme أنه لم تتم مناقشة أي قضية معينة فقي هذا التجمع. “ما يهم أكثر هو أن يحدث الحوار في أماكن التشاور الاجتماعي. ما نريده هو تغيير شامل في الموقف”.

وقال Mathieu Bihet الرئيس الوطني لشباب حزب MR أنه لا يفهم مبادرة النقابات. “المؤسف هو أنه ليس لديهم مطالب. وموقفهم هنا سياسي بحث من منطلق أنهم يهاجمون حزبا وليس مشروعا محددا. وحين وصلت، تحدثت مع بعض النقابيين الذين كانوا حاضرين في البداية. وهم هنا للتعبير عن استيائهم، ولكن استيائهم من ماذا؟ لم يعطوني أي جواب..”.

ويصر Daniel Bacquelaine من جهته في عين المكان، على أن حزبه يوافق على الحوار الاجتماعي. “نحن مصممون على دفع الإصلاحات لدينا والتي هي أساسية، ونحققها من خلال التشاور. ولكن علينا أن نتذكر أن النشاط النقابي لا يجب أن يكون سياسيا. قد يكون أحيانا، في حين أنه يجب أن يحتفظ بأهدافه الاجتماعية. وأرى أن استقبالهم لنا اليوم بالصراخ والشتيمة ليس مفيدا. ولكن بابي مفتوح دائما للحوار الاجتماعي! ومن جهتنا، نحن مسؤولون أمام البرلمان ومع البرلمان، عن اتفاق الأغلبية بشأن البرنامج التي انتخبنا من أجله”.